استطلاع استرالي: الصين تبقى السوق الرئيسية، ومنطقة آسيان تتطور بسرعة

سيدني- "القدس" دوت كوم- شينخوا- تواصل آسيا تمثيل نظرة واقعية مشجعة للشركات الاسترالية، وتبقى الصين السوق المفردة رقم واحد للقيام بالأعمال، بينما تُظهر منطقة الآسيان مجتمعة نظرة تفاؤلية رائعة، وفقا لما كشفه تقرير من بنك (ANZ) الاسترالي البارز، اليوم الخميس.

وشمل التقرير السنوي الخامس حول فرص الأعمال في آسيا، والذي يعده بنك (ANZ)، أكثر من 1000 صاحب قرار في مجال مختلف الأعمال الصناعية باستراليا، وأظهر أنه من بين الشركات العاملة فعلا في آسيا، هناك 70% لها مشاركات مع منطقة رابطة دول جنوب شرق آسيا(آسيان)، مقارنة مع 69% في الصين وحدها.

قال المدير العام للعمليات التجارية بالبنك، إيساك رانكن "خلال أكثر من 5 سنوات مضت، تواصل آسيا كونها القوة الدافعة للنمو الاقتصادي، لدى مقارنتها بأسواق تقليدية مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي".

وأظهر تقرير الاستطلاع هذا، الذي شمل قادة الأعمال في استراليا، أن 64% من الشركات الفعالة حاليا في آسيا، تتوقع توسيع عملياتها خلال السنوات الـ3 المقبلة، وهناك 51% منها تحقق هامش ربح أعلى بفضل عملياتها في آسيا، مقارنة مع أعمالها في استراليا.