الصادرات الصينية تعاود الارتفاع رغم الحرب التجارية

بكين- "القدس" دوت كوم- أ ف ب- عاودت الصادرات الصينية الارتفاع مسجلة زيادة طفيفة خلال تموز/ يوليو رغم الحرب التجارية مع الولايات المتحدة، وفق ما أظهرت بيانات نشرتها مديرية الجمارك اليوم الخميس.

وحققت مجمل الصادرات الصينية إلى الخارج زيادة بنسبة 3.3% بالمقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي بعدما تراجعت 1.3% في حزيران/يونيو، فيما تراجعت الواردات مجددا بنسبة 5.6% بعد تراجعها بنسبة 7.3% في الشهر السابق.

وجاءت الأرقام الجديدة أفضل من توقعات المحللين الذين كانوا يترقبون انخفاض الصادرات مجددا (-0.2% بحسب معدل وكالة بلومبرغ) وتراجع الواردات بشكل أكبر (-8.8%).

وبقي الفائض التجاري الصيني مستقرا في تموز/يوليو عند 45.05 مليار دولار، مقابل 44.23 مليار دولار في الشهر السابق.

أما مع الولايات المتحدة، فسجل الفائض تراجعا طفيفا إلى 27.97 مليار دولار بالمقارنة مع 29.9 مليار في حزيران/يونيو.

وفي ظل الرسوم الجمركية المشددة المتبادلة بين البلدين منذ عام، تراجعت الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة بنسبة 6.46% على مدى عام، فيما تراجعت الواردات بنسبة 19.09%، أي بنسب أدنى منها في حزيران/يونيو حين بلغ التراجع 7.75% للصادرات و-31.44% للواردات.