صور وفيديو | مقتل جندي إسرائيل جنوب بيت لحم ومؤشرات على "عملية خطف"

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - شكّل جيش الاحتلال وجهاز "الشاباك" الإسرائيلي خليّة تحقيق في مقتل جندي إسرائيلي طعنًا، جنوب بيت لحم، فجر الخميس، وسط مؤشرات لتعرّضه لمحاولة خطف، قُتل خلالها.

وعثر جيش الاحتلال على جثة الجندي دفير سوريك (18 عامًا) من سكان مستوطنة "عوفرا" ويدس في المدرسة الدينية في مستوطنة "إفرات"، وعليها آثار طعن، وذلك في منطقة "مجدال عوز" ضمن تجمّع "جوش عتصيون" الاستيطاني جنوب بيت لحم.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال إن القتيل كان في المرحلة الأولى من مسار للتجنيد بالجيش خاص بالمتدينين.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن عائلة الجندي أبلغن الجيش بفقدان الاتصال معه عند منتصف الليل، وبدأ الجيش عملية بحث وتمشيط واسعة إلى أن تم العثور على هاتفه عن الساعة الثانية فجرًا في محيط مستوطنة "نفي دانيال"، وبعد نحو 75 دقيقة تم العثور على جثته شمال شرق "مجدال عوز".

وأورد مراسل القناة 13 العبرية أن الجندي تعرّض للخطف بسيارة، وتم قتله فيما بعد وإلقاء جثته حيث عُثر عليها.

وذكر موقع صحيفة "يديعوت أحرنوت" أن الجندي لم يبدأ خدمته العسكرية بعد، وقتل على مدخل "الكيبوتس"، ولفت إلى أن الجيش يتحقق فيما إذا كانت هناك محاولة خطف قتل خلالها.

WhatsApp Image 2019-08-08 at 8.00.54 AM

وأوردت القناة العبرية السابعة أن القتيل طالب في مدرسة "يشڤيا" للمتدينيين المتطرفين في مستوطنة "افرات"، وقد فقدت آثاره الليلة الماضية وعثر عليه مقتولًا فجر اليوم، وعليه آثار طعنات.

والجندي القتيل هو حفيد حاخام إسرائيلي متطرّف قتل عام 2000 في عملية إطلاق نار قرب جبال عيبال قرب نابلس.

وأشار الموقع إلى أن الانتشار الواسع لقوات الجيش بحثًا عن فلسطينيين يعتقد أنهما نفذا الهجوم.

WhatsApp Image 2019-08-08 at 8.05.39 AM

WhatsApp Image 2019-08-08 at 8.05.28 AM

WhatsApp Image 2019-08-08 at 8.05.26 AM