نقابة الاطباء: إما إخلاء الطبيب المعتقل قبل العاشرة أو الاضراب وإخلاء المراكز الصحية

رام الله- "القدس "دوت كوم- اكدت نقابة الاطباء في بيان لها جاهزيتها للحوار لحل الخلاف الذي تصاعد بشأن قضية الطبيب الذي تم توقيفه للتحقيق معه، واعلنت منح مهلة للحوار قبل الشروع باضراب عن العمل يوم غد الخميس مشيرة الى انها ترفض ما اسمته " سياسة الاذلال والخضوع وسلب الحقوق والتهديد بالرزق فالكرامة والحق في الاعتراض وابداء الرأي الحر لا يقبل المساومة وسيكون صوتنا عاليا مع الحق دائما" كما جاء في بيان اصدرته هذه الليلة (الاربعاء- الخميس).

وكانت محكمة العدل العليا اصدرت عصر اليوم الأربعاء، قرارا بإلزام نقابة الأطباء بوقف الاضراب الذي دعت له وإلزام الاطباء بالتزم العمل، وذلك بعدما تقدمت النيابة العامة بطلب مستعجل بهذا الشأن، فيما هددت وزيرة الصحة باتخاذ إجراءات إدارية ضد من لا يلتزم من الاطباء بقرار المحكمة القاضي بالعودة إلى عملهم.

وقالت نقابة الاطباء في بيانها " في حال عدم الاستجابة لصوت الحق والعقل والافراج عن زميلنا المعتقل وعدول النيابة العامة عن بيانها حتى الساعة العاشرة صباحا من يوم غد الخميس الموافق 8-8-2019 تدعو نقابة الاطباء جميع الاطباء المنتسبين لنقابة الاطباء- مركز القدس الى الاستنكاف الجماعي عن العمل في جميع المرافق الصحية التابعة لخزينة الدولة مع مغادرة اماكن العمل بلا اي استثناء، ويستنثى فقط من ذلك مراكز الخدمات الطبية العسكرية وتحمل نقابة الاطباء وزارة الصحة المسؤولية الكاملة عن سلامة وحياة المرضى المتواجدين في اقسام المستشفيات".

واشارت النقابة الى انه سيكون هناك مؤتمر صحفي في مقر النقابة الساعة الحادية عشرة من صباح غد الخميس "لاطلاع الرأي العام على تفاصيل كانت النقابة قد تجنبت الخوض فيها درءا للفتنة في المجتمع" كما جاء في بيانها.