وفد وزاري يزور الظاهرية للإطلاع على احتياجاتها

الخليل- "القدس" دوت كوم- زار وفد وزاري برئاسة المهندس مجدي الصالح وزير الحكم المحلي، والدكتور مروان عورتاني وزير التربية والتعليم، ومحافظ محافظة الخليل جبرين البكري، ورئيس سلطة المياه المهندس مازن غنيم، ووكيل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس جميل الزغارنه، ومدير عام الحكم المحلي المهندس رشد عوض، وممثلي الدوائر الرسمية والمديريات في جنوب الخليل.

واوضح رئيس بلدية الظاهرية راتب الصبار ان المدينة تعاني منذ سنوات من سياسية التهميش في مختلف المجالات، واستعرض اهم المشاكل التي تواجهها الظاهرية وأهلها مطالبا بحل سريع وعاجل للمشكلات التي تعاني منها الظاهرية .

وجرى خلال اللقاء عرض فيديو مفصل عن أبرز المشاكل التي تواجهها مدينة الظاهرية، وخاصة في قطاعات التعليم والصحة والمياه والكهرباء، وبعض المشاريع المتعثرة التي لم تنجز.

واكد المشاركون على الدور المهم للمجتمع المحلي مشيرين الى بناء ثلاثة طوابق قي مركز الولادة الآمنة في دوما، وبناء مدرستين، بالإضافة الى العمل المتواصل لاستكمال بناء كلية العلوم الإسلامية في مدينة الظاهرية.

وقدم مدراء الدوائر والأقسام في بلدية الظاهرية شرحا مفصلا عن احتياجات المدينة والمشاريع المنفذة من قبل البلدية.

واكد وزير الحكم المحلي مجدي الصالح، أن رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية طلب تقريرا مفصلا عن احتياجات مدينة الظاهرية وأبرز المشاكل التي تعانيها، لطرحها خلال جلسة مجلس الوزراء القادمة.

وقال الصالح، اننا هنا اليوم للاطلاع عن قرب على أوضاع الظاهرية، وسنعمل معا للتغلب على كافة العقبات ورفع الظلم عن المدينة وانصافها.

واشار وزير التربية والتعليم مروان عورتاني إلى ان الوزارة ستعمل من اليوم من أجل دعم العملية التعليمية في مدينة الظاهرية، وسيتمثل ذلك بخطوات على الأرض سيعلن عنها في وقت لاحق.

واكد محافظ الخليل جبرين البكري، ان مدينة الظاهرية بحاجة إلى مشاريع حيوية تلامس حياة المواطنين، وطالب بالعمل لإنهاء بعض الملفات وخاصة ملف التيار الكهربائي وأزمة المياه وملفات أخرى تتعلق بتمثيل الدوائر في بعض المدن الأمر الذي يخفف على المواطنين.

واشار وكيل وزارة الإتصالات، جميل الزغارنه إلى أن المرحلة المقبلة تتطلب العمل بشكل جاد لإنهاء العديد من القضايا وخاصة المياه والكهرباء والقطاع الصحي، مشيرا الى ان وزارة الاتصالات ستتخذ قرارات هامة خلال الأيام القليلة المقبلة.