توقيف طبيب قلقيلية: النقابة تهدد بتصعيد غير مسبوق

رام الله - "القدس" دوت كوم - هددت نقابة الأطباء صباح اليوم الأربعاء، بإجراءات تصعيدية غير مسبوقة إذا لم تتراجع النيابة العامّة عن بيانها وتطلق سراح طبيب قلقيلية المعتقل منذ أمس، على خلفيّة اتهامه بـ "التحرش بمريضة".

وأعلنت النقابة قطع العلاقة مع النيابة العامة حتى إشعار آخر، وأوعزت لأطبائها بالتوقف عن المشاركة في لجان التحقيق باختلاف مسمياتها وعدم الشهادة أمام النيابة العامة وكذلك التوقف عن كتابة التقاري الطبية.

ودعت النقابة الأطباء العاملين في مراكز الرعاية الصحية الأولية لعدم التوجه لدوامهم في وزارة الصحة قطعيًا، ولوقف العمليات المبرمجة والعيادات الخارجية، واقتصار التعامل مع الحالات الإنسانية الطارئة وإنقاذ الحياة مع استثناء مرضى الكلى والدم والأورام والتحويلات الطبية.

67918548_2250153218540499_5670684941982105600_n

67402606_2250153225207165_2320075830752968704_n

وكانت النيابة قالت في بيان لهاء مساء الثلاثاء، أن الطبيب (أ. د) جرى توقيفه بناء على شكوى تقدّمت بها مريضة مفادها قيام الطبيب بالتحرش الجنسي بها أثناء مراجعتها المستشفى.

وأشارت النيابة العامة إلى أن الشكوى قُدّمت للنيابة العامة قبل عدة أشهر، و تم إرجاء التحقيق بها لحين تماثل الطبيب للشفاء بسبب إطلاق النار عليه من قبل شقيق المشتكية والذي ما يزال موقوفًا بتهمة الشروع بالقتل.