الأدوية الجديدة المضادة للسرطان توفر أملا للمرضى الصينيين

بكين - "القدس" دوت كوم - ذكر قسم مشروع العلوم والتكنولوجيا الرئيسية التابع لوزارة العلوم والتكنولوجيا، أنه تمت الموافقة على ستة أدوية جديدة لعلاج الأورام الخبيثة لدخول السوق الصينية في العامين الماضيين، ما يوفر المزيد من الخيارات للمرضى.

وتصنَف الأدوية الستة الجديدة كأدوية من النوع الأول في الصين، ما يعني أنها مبتكرة بهياكل وآليات جديدة ولم يتم تسويقها من قبل سواء داخل البلاد أو خارجها.

ويمكن استخدام الأدوية المعتمدة حديثا لعلاج الأورام الخبيثة مثل سرطان الرئة وسرطان الثدي وسرطان المستقيم وسرطان الجلد والأورام اللمفاوية.

وتعد الأدوية الجديدة المضادة للسرطان نتيجة لمشروع العلوم والتكنولوجيا الرئيسية لتطوير أدوية جديدة كبرى والذي تم إطلاقها في عام 2008.

وقبل بدء المشروع، تمت الموافقة على خمسة أدوية من النوع الأول فقط في الصين على مدار 23 عاما، بينما تمت الموافقة على ما إجماليه 44 دواءً من النوع الأول منذ إطلاق المشروع.

وقال تشن كاي شيان، نائب المدير الفني للمشروع والأكاديمي بالأكاديمية الصينية للعلوم، إن الأدوية الجديدة قد ملأت فجوة العلاج السريري في الصين، وشجعت على تخفيض سعر الأدوية المماثلة في السوق، فضلا عن توفير الأدوية بأسعار معقولة ما أعطى أملا جديد للمرضى الصينيين.