عماد محمد عباس عياد

« يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي »

القدس/أبوديس - بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تنعى أرملة الفقيد واخوانه أكرم وفؤاد وخالد وجمال و محمود وأختاه ظريفة ومريم وعائلاتهم وأبناء عمومتهم و عموم آل عياد وأقرباؤهم و أنسباؤهم في الوطن و الخارج فقيدهم الغالي المرحوم بإذن الله تعالى

 

عماد محمد عباس عياد «أبو محمد»

الذي انتقل الى رحمته تعالى مساء أمس الثلاثاء عن عمر يناهز ٥٨ عاماً قضاه في طاعة الله و عمل الخير وسوف يشيع جثمانه الطاهر ظهر هذا اليوم من مسجد صلاح الدين الى مثواه الأخير في مقبرة أبوديس الجديدة ، تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته .

تقبل التعازي في ديوان آل عياد وذلك لمدة ثلاثة أيام أعتباراً من اليوم الأربعاء .