النيابة العامة توضح أسباب توقيف طبيب بمدينة قلقيلية

رام الله- "القدس" دوت كوم- أصدرت النيابة العامة، مساء اليوم الثلاثاء، بيانا للرأي العام بخصوص بيان نقابة الأطباء الفلسطينيين المتعلق بتوقيف طبيب في مدينة قلقيلية.

وقالت النيابة العامة في بيانها "استنادا لشكوى تقدمت بها المواطنة أ.ش من مدينة قلقيلية مفادها قيام الطبيب أ.د بالتحرش الجنسي بها أثناء مراجعتها للمستشفى الذي يعمل به بمدينة قلقيلية، ولضرورة التحقيقات وسلامة الإجراءات تم بهذا اليوم توقيف الطبيب مدة 24 ساعة على ذمة التحقيق، بعد إبلاغ نقابة الأطباء بحيثيات القضية وانتداب طبيب لحضور مجريات التحقيق معه".

وأضاف البيان: "الجدير بالذكر أن الشكوى قدمت للنيابة العامة قبل عدة أشهر و تم إرجاء التحقيق بها لحين تماثل الطبيب للشفاء، بسبب إطلاق النار عليه من قبل شقيق المشتكية، الذي تم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقه وما زال قيد التوقيف بتهمة الشروع بالقتل".

واستهجنت النيابة العامة، البيان الصادر عن نقابة الأطباء الداعي لإخلاء مرافق وزارة الصحة لمجرد اتخاذ النيابة العامة لإجراءاتها القانونية، مؤكدة أن جميع المواطنين أمام القانون سواء، وحرصها على حفظ حقوق كافة المواطنين دون تمييز .

وكانت نقابة الاطباء دعت اليوم الثلاثاء جميع منتسبيها الى إخلاء كافة مرافق وزارة الصحة فورا والى إشعار آخر، احتجاجا على توقيف هذا الطبيب.