الأمن الاردني يمنع محتجين من الوصول إلى البتراء

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- منعت أجهزة الأمن الاردنية مساء اليوم الثلاثاء، حافلة تقل محتجين من الوصول الى منطقة البتراء جنوبي المملكة، حيث كانوا توجهوا للاحتجاج على قيام اسرائيليين باداء طقوس في مقام النبي هارون، الامر الذي أثار سخطا واسعا بين الاردنيين.

وقال نائب الأمين العام لحزب "الشراكة والإنقاذ" سالم الفلاحات، أحد القائمين على تنظيم هذا الاحتجاج، "واجب الأمن حمايتنا ولا يصح منعنا من الوقفة بهدف حمايتنا".

وأضاف الفلاحات أن "الذين يغلقون الطريق يرتكبون جريمة، والدولة قادرة على إزالة هذه الجريمة"، مبينًا أن الحافلة التي كانت تقل المحتجين مُنعت من الوقوف على حافة الطريق، بينما يسمحون لغيرنا بقطع الطريق.

ولفت إلى أن مغلقي الطريق هم من يرسلون الرسائل السلبية عن السياحة والموسم السياحي في الأردن، وليس المتظاهرون الذين لن يغلقوا الطريق.

واعلن الامن العام على لسان الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام انه تم ايقاف حافلة نقل متوسطة تقل عددا من الاشخاص أثناء توجههم الى مدينة البتراء للقيام بوقفة احتجاجية هناك، بعد أن قام عدد من سكان منطقة البتراء عند علمهم بذلك بالخروج الى مدخل المدينة والتجمع رفضا لتنفيذ تلك الوقفة الاحتجاجية، ولمنعهم من الدخول الى المدينة، والتهديد باعتراضهم، حسب قوله.