الاحتلال يواصل احتجاز جثمان الاسير الشهيد نصار طقاطقة منذ 3 أسابيع

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج -تواصل سلطات الاحتلال منذ أكثر من ثلاثة أسابيع احتجاز جثمان الاسير نصار ماجد طقاطقة، الذي استشهد في زنازين الاحتلال في السادس عشر من الشهر الماضي بعد اعتقاله بعدة اسابيع.

ولا تزال سلطات الاحتلال قوات تماطل في تسليم جثمان الشهيد طقاطقة، دون اي مبررات او اسباب.

واوضح حسن عبد ربه مدير العلاقات العامة في هيئة شؤون الاسرى والمحررين ان الهيئة كانت تقدمت عبر محاميها بالتماس للمحكمة الاسرائيلية للحيلولة دون دفن جثمان الشهيد في مقبرة الارقام وتسليمه الى ذويه لمواراته الثرى، دون ان يتم تحديد موعد لذلك موضحا ان المؤسسات الحقوقية التي تعني بشؤون الاسرى عادت لتتقدم بالتماس آخر ضد رفض الاحتلال تسليم الجثمان دون ان يحدد موعد آخر للجلسة.

ووجهت عائلة الشهيد طقاطقة نداء مناشدة للمؤسسات الحقوقية ومنظمة الصليب الاحمر الدولي التدخل من اجل وضع حد لهذه الممارسة الاحتلالية التي تتناقض مع ابسط الحقوق الانسانية والاعراف والمواثيق الدولية والشرائع السماوية، للتمكن من دفن ابنها بصورة لائقة من قبل عائلته.

وكانت سلطات الاحتلال اعلنت عن استشهاد الاسير طقاطقة (31 عاما) يوم السادس عشر من تموز الماضي، وذلك بعد نحو شهر من اعتقاله (اعتقل في التاسع عشر من حزيران)، علما انه اخضع بعد اعتقاله للتحقيق في زنازين المسكوبية، ومن ثم نقل الى تحقيق الجلمة.