البحرية المغربية تنقذ 424 مهاجراً في "المتوسط"

الرباط- "القدس" دوت كوم--أنقذت البحرية الملكية المغربية 424 مهاجراً واجهت قواربهم المطاطية صعوبات في البحر المتوسط، فيما كانوا يحاولون العبور نحو إسبانيا، بحسب ما أفاد مصدر عسكري، الإثنين، وكالة فرانس برس.

وقال المصدر إن البحرية الملكية أنقذت ليل الأحد الاثنين 424 مهاجراً، أغلبهم من بلدان جنوب الصحراء، ومن بينهم 53 امرأة و16 قاصراً.

وأوضح أنهم تلقوا الإسعفات اللازمة على متن وحدات خفر السواحل، مشيراً إلى بعضهم كان في حالة صحية متدهورة. وأعيدوا إلى موانئ شمال المملكة.

وتقول المنظمة الدولية للهجرة إن أكثر من 15 ألفاً من مثل هؤلاء المهاجرين غير النظاميين وصلوا إلى إسبانيا حتى الآن هذا العام، نحو 12 ألفاً منهم عن طريق البحر.

وقضى أكثر من 200 في تلك المحاولات.

وسجلت المنظمة الدولية للهجرة تراجع عدد المهاجرين الذين بلغوا اسبانيا، في النصف الأول من هذا العام بحوالي 30 بالمئة مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.

وأوقفت السلطات المغربية في 2018 نحو 89 ألف "محاولة هجرة غير شرعية"، منها 29 ألف محاولة عبر البحر، بحسب أرقام مغربية رسمية.

ورحب رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز بجهود المغرب لمواجهة الهجرة غير النظامية، في مقال نشرته جريدة الباييس الاسبانية نهاية تموز.

وإزاء تدفق المهاجرين، قدم الاتحاد الاوروبي العام الماضي للمغرب 140 مليون يورو كمساعدة لمواجهة الهجرة غير الشرعية وتفكيك شبكات المهربين وحماية المهاجرين من ضعاف الحال.

وبحسب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تدر الهجرة غير الشرعية ربحاً كبيراً على المهربين الذين يحصلون على ما بين ألفين وخمسة آلاف يورو عن كل مهاجر يعبر المتوسط.

وأضافت الجمعية أن السلطات المغربية "تلاحق وتوقف الضحايا" بدلاً من التركيز على المهربين.