الاحتلال يفصل بين قريتي صوريف والجبعة ببوابة حديدية

بيت لحم - "القدس" دوت كوم- نجيب فراج - استبدلت قوات الاحتلال الاسرائيلي السواتر الترابية التي تفصل بين قريتي الجبعة الى اقصى الغرب من محافظة بيت لحم وصوريف الى اقصى الشمال من محافظة الخليل ببوابة حديدية ضخمة ومثبتة في الارض.

وقال نشطاء من القريتين ان شاحنات واليات عسكرية عملت على نصب هذه البوابة منذ ساعات الصباح وحتى ساعات المساء تحت حماية من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي، التي سارعت لاغلاق الطريق التي توصل القريتين ببعضهما البعض.

واشار النشطاء ان نصب البوابة الحديدية هي بمثابة فصل القريتين عن بعضهما البعض واغلاق الصلة من الجهة الشرقية للخليل والغربية لبيت لحم بين المحافظتين الامر الذي سوف يؤدي الى عزل القريتين عن بعضهما البعض وقطع هذه الصلة التاريخية بين المحافظتين من هذه الجهة، واعتماد صلة دوار غوش عصيون الذي يبعد نحو اربع كيلو مترات الامر الذي من شأنه ان يساهم في مضاعفة معاناة المواطنين لا سيما وان جنود الاحتلال سوف يرابطون عند هذه البوابه التي سيعملون على فتحها وقت مزاجهم وليس عند حاجات المواطنين .