تراجع الأسهم اليابانية على خلفية تصاعد النزاع التجاري بين أمريكا والصين

طوكيو- "القدس" دوت كوم- د ب أ- تراجعت الأسهم اليابانية خلال تعاملات، اليوم الاثنين، في بورصة طوكيو للأوراق المالية على خلفية تصاعد التوتر التجاري بين الصين والولايات المتحدة. وتراجع مؤشر نيكي 225 القياسي بمقدار 366.87 نقطة أي بنسبة 1.74% إلى 20720.29 نقطة، بعد أن كان قد تراجع في وقت سابق من اليوم بنسبة وصلت إلى 2.7%.

واستردت الأسهم جزءا من خسائرها الكبيرة بعد ظهر اليوم في أعقاب اجتماع مسؤولي وزارة المالية والبنك المركزي في اليابان لمناقشة الارتفاع الحاد في سعر الين الياباني أمام العملات الرئيسية الأخرى.

وتراجع مؤشر "توبكس" الأوسع نطاقا للأسهم اليابانية بمقدار

27.58 نقطة أِي بنسبة 1.8 % إلى 1505.88

وقادت أسهم الشركات المعتمدة على التصدير مسيرة التراجع بسبب ارتفاع الين أمام العملات الرئيسية.

ويؤدي ارتفاع الين إلى تراجع القدرة التنافسية للسلع الصينية في الأسواق العالمية وتراجع قيمة أرباح الاستثمارات اليابانية في الخارج.

كانت الصين قد هددت يوم الجمعة الماضي باتخاذ إجراءات انتقامية ردا على قرار إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" فرض رسوم جديدة بنسبة تصل إلى 10% على سلع صينية تصل قيمتها إلى 300 مليار دولار اعتبارا من أول أيلول/سبتمبر المقبل، وهو ما يعني خضوع كل واردات الولايات المتحدة من الصين لرسوم أمريكية إضافية.