مستوطن يهاجم عاملًا بدويًا في بركة سباحة: أكره العرب

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - قالت صحيفة هآرتس العبرية اليوم الاثنين، إن مستوطنًا وزوجته من مستوطنة سديروت المجاورة لقطاع غزة، هاجما عاملًا بدويًا رفض إدخال المستوطن لبركة سباحة للأطفال.

وأوضحت الصحيفة أن العامل البدوي (19 عامًا) من رهط بالنقب، ويعمل منقذًا في مسبح أوفاكيم التابع لبلدية سديروت، وقد منع المستوطن من الدخول لحمله سجائر وكحول.

وأشارت إلى أن المستوطن قال في استجواب الشرطة إنه يكره العرب، ولا يستطيع رؤية عربي بجوار اليهود، وبيّنت أن أحد المسؤولين المشرفين على المسبح منع العامل البدوي من تقديم شكوى بعد الاعتداء عليه، ولكن أحد العاملين تقدم بالشكوى ضد المستوطن.

وقال العامل إنه كان في يومه الأول بالعمل في البركة، لكنه لم يعد للعمل في اليوم الثاني بعد وقوف إدارة المسبح إلى جانب المعتدي.

وتبيّن من التحقيق أن المستوطن المعتدي لديه سجل إجرامي سابق، وأدين عدة مرات في تهديدات واعتداءات، وفي هذه الحادثة اعتدى بالتشارك مع زوجته على العامل العربي، وصفعه على وجهه، وخدشه بمسمار حديدي وهو يردد "أنت عربي نتن، سأقتلك حينما تخرج"، إلى جانب ألفاظ مسيئة.