اشتية: إسرائيل تحاول تدمير السلطة الفلسطينية وحل الدولتين

رام الله - "القدس" دوت كوم- قال رئيس الحكومة محمد اشتية امس الأربعاء،، ان إسرائيل تحاول تدمير السلطة الفلسطينية وحل الدولتين على حدود العام 1967.

وقال اشتية لدى لقاءه في مدينة رام الله ممثل كندا لدى السلطة الفلسطينية دوجلاس سكوت براودفوت، "إننا نعيش مرحلة خطرة تحاول فيها إسرائيل تدمير السلطة الوطنية وحل الدولتين، من خلال التوسع الاستيطاني المتصاعد وانتهاك الاتفاقيات الموقعة، وذلك بضوء أخضر من الإدارة الأمريكية التي تصدر منها تصريحات متطرفة ومجحفة بالحقوق الفلسطينية الثابتة".

واعتبر اشتية بحسب بيان صدر عن مكتبه، أن "هدم الاحتلال للبيوت في حي واد الحمص بالقدس في منطقة مصنفة (أ)، وإعلان المصادقة على إعطاء تراخيص بناء للفلسطينيين في مناطق مصنفة (ج) يمثل سابقتين خطيرتين، وإهانة للاتفاقيات الموقعة".

وقال إن "صمت المجتمع الدولي وعدم اتخاذ خطوات عملية لإجبار إسرائيل على احترام الاتفاقيات الموقعة والقانون الدولي قاتل وغير مبرر"، مشيرا إلى "أن قراري القيادة الفلسطينية بوقف العمل بالاتفاقيات الموقعة وتشكيل لجنة لدراسة الأمر هو محاولة لكسر الأمر الواقع".

وأشاد رئيس الوزراء الفلسطيني بالموقف الكندي الداعم لحل الدولتين وبناء المؤسسات وتنفيذ المشاريع التنموية في فلسطين.