دولة سانت كيتس ونيفيس تعترف بفلسطين

رام الله - "القدس" دوت كوم - أصدرت حكومة سانت كيتس ونيفيس امس الاثنين بيانا رسميا ينص على قرارها الاعتراف بفلسطين دولةً مستقلة وذات سيادة، على حدود الرابع من حزيران عام ١٩٦٧. وقد سلم وزير خارجية سانت كيتس ونيفيس، السيد مارك برانتلي، هذا البيان الى وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني الدكتور رياض المالكي الذي وصل الى العاصمة بيسيتير ظهر يوم الاثنين. وتبع هذا الاعتراف مباشرة توقيع وزيري الخارجية على بيان مشترك لإقامة علاقات دبلوماسية على مستوى سفراء بين البلدين.

من جهة اخرى، سلم المالكي نظيره رسالة موجهة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس الى رئيس وزراء سانت كيتس ونيفيس، السيد تيموثي هاريس، يشكره فيها على قرار بلاده الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية وإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، مؤكدا سيادته على استعداد دولة فلسطين لتقديم الخبرات الفلسطينية في شتى المجالات وتعزيز العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة.

وبهذا الاعتراف يصل عدد الدول التي تعترف بدولة فلسطين الى ١٤٠ دولة، مما يعتبر إنجاز دبلوماسي مميز يضاف إلى الإنجازات الدبلوماسية العديدة.