روسيا: الولايات المتحدة تقوض الاتفاق النووي الايراني لكننا متمسكون به

فيينا/موسكو - "القدس" دوت كوم-(د ب أ)- أكدت روسيا، عقب اجتماع طارئ عُقد في فيينا حول تطبيق الاتفاق النووي مع إيران، أن الأطراف المتبقية في الاتفاق أكدت تمسكها به رغم تقويضه من جانب الولايات المتحدة.

ونقل موقع "روسيا اليوم" عن مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، بعد محادثات استضافتها المدينة اليوم الأحد للجنة المشتركة لتطبيق الاتفاق النووي على مستوى المدراء السياسيين، أن "هذه الجلسة أتاحت مناقشة مفصلة للأوضاع المتعلقة بتطبيق الاتفاق، بالتركيز على أبعاده النووية والاقتصادية".

وأضاف أوليانوف، عبر موقع "تويتر"، :"من الواضح أن العقوبات الأمريكية تقوض الصفقة النووية، لكن كل الأطراف المشاركة فيها متمسكة بالاتفاق بشكل صارم".

واجتمع ممثلون عن كل من روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيران في فيينا اليوم الأحد لمناقشة إنقاذ الاتفاق النووي، المبرم عام 2015 والذي يمر بأزمة معقدة على خلفية انسحاب الولايات المتحدة منه في أيار/مايو من العام الماضي وما تلاه من عقوبات أمريكية على الطرف الإيراني وإجراءات مضادة من قبل الجمهورية الإسلامية لخفض التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق.