واردات الصين من فول الصويا الأمريكي تسجل أدنى مستوى خلال أكثر من عقد في النصف الأول

بكين-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- تراجعت صادرات فول الصويا من الولايات المتحدة إلى الصين، أكبر سوق لهذا المحصول في العالم، خلال النصف الأول من العام الجاري إلى أدنى مستوى خلال أكثر من عقد من الزمن، في الوقت الذي تحقق فيه تقدم ضئيل في مساعي إنهاء الحرب التجارية بين البلدين.

وذكرت وكالة "بلومبرج" للأنباء، اليوم الأحد، أن الصين استوردت 614.806 طنًا من فول الصويا، من الولايات المتحدة في شهر حزيران/يونيو، ليصل إجمالي الشحنات من البذور الزيتية التي تستخدم في إنتاج زيت الطهي وعلف الحيوانات إلى 5.9 مليون طن في الأشهر الستة الأولى من العام، وهو أقل مستوى في النصف الأول منذ عام 2014 على الأقل.

يشار إلى أن المزارعين الأمريكيين الذين يحصدون فول الصويا في الفترة من أيلول/سبتمبر إلى تشرين ثان/نوفمبر سنويًا، هم من الضحايا الأكثر تضررًا من الحرب التجارية بين بكين وواشنطن، حيث تحول المشترون الصينيون إلى أسواق أخرى في ظل الرسوم الجمركية الانتقامية بين العملاقين الاقتصاديين. ورغم ذلك، وافقت الحكومة الصينية الأسبوع الماضي على أن تقوم خمس شركات صينية بشراء نحو ثلاثة ملايين طن من فول الصويا الأمريكي "بدون رسوم جمركية" انتقامية على الاستيراد كإيماءة لحسن النية. وفرضت الصين رسوما جمركية بنسبة 25 % على واردات البلاد من فول الصويا من أمريكا في تموز/يوليو 2018.

وتراجعت واردات أكبر مستهلك لفول الصويا في العالم إلى الصفر تقريبا قرب نهاية العام الماضي إثر هذه الخطوة.

ومن المقرر أن يتوجه مسؤولون أمريكيون بارزون إلى الصين غدا الاثنين لإجراء أول محادثات مباشرة رفيعة المستوى منذ انهيار المفاوضات بين بكين وواشنطن في أيار/مايو الماضي.