شرطة موسكو تعتقل أكثر من 1300 شخص خلال احتجاجات للمعارضة

موسكو" القدس" دوت كوم - (د ب أ)- ذكر نشطاء، صباح اليوم الأحد، أن عدد الأشخاص الذين تم اعتقالهم خلال مظاهرات ضد مخالفات مزعومة في الفترة التي سبقت الانتخابات المحلية في العاصمة الروسية، موسكو، ارتفع إلى 1300 شخص.

واحتج نشطاء روس أمام مكتب عمدة موسكو، أمس السبت، وهم يهتفون "إنك عار على روسيا" بعد أن تم رفض العديد من مرشحي المعارضة بشكل مثير للجدل من حوض انتخابات مجلس المدينة المقبلة.

وتحدثت مدونة "أو.دبليو دي.أنفو" الالكترونية للحقوق المدنية عن اعتقال إجمالي 1370 شخصا.

وكانت الشرطة قد حذرت سابقا من حملة صارمة على المسيرة، التي لم تسمح بها سلطات المدينة. وقالت الشرطة إن حوالي 3500 شخصا شاركوا في الاحتجاج.وتوجه الكثيرون إلى موسكو من مدن أخرى.

وخلال المسيرة، أغلقت الشرطة الطرق المؤدية إلى مجلس البلدية بالسيارات والحافلات وأجرت عمليات فحص لبطاقات الهوية لكثير من المتظاهرين.

وتم إطلاق سراح بعض المحتجزين مرة أخرى مساء أمس السبت.

ويطالب المحتجون بأن يتم السماح للمرشحين المستقلين بخوض الانتخابات المقررة في الثامن من أيلول/سبتمبر.

وتم رفض إجمالي 57 مرشحا، بينهم منتقدون بارزون للحكومة، وهم اليا ياشين، ودميتري جودكوف وليوبوف سوبول.

وتم القاء القبض على جودكوف وسوبول وياشين في طريقهم للاحتجاجات.