معايعة تفتتح مؤتمراً في اليابان للترويج للسياحة الفلسطينية

طوكيو- "القدس" دوت كوم- افتتحت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة في العاصمة اليابانية طوكيو، السبت، مؤتمراً للترويج للسياحة الفلسطينية، بالتعاون مع جمعية وكالات السياحة والسفر اليابانية والوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا).

وشكرت معايعة اليابان على دعمها لفلسطين وللشعب الفلسطيني بشكل عام، ودعم القطاع السياحي الفلسطيني بشكل خاص، مشيرة إلى أنه رغم المعيقات و الإجراءات التي يضعها الاحتلال الإسرائيلي في وجه قطاع السياحة الفلسطيني، فإن فلسطين تعيش حالة انتعاش ونمو غير مسبوق في أعداد الوفود السياحية القادمة لزيارتها والمبيت فيها، ما يؤكد أنها تمتلك مواقع سياحية وأثرية ودينية وبنية تحتية سياحية قادرة على جذب انتباه الوفود السياحية من مختلف دول العالم.

وأشارت معايعة إلى خطط وزارة في استهداف السوق الياباني والتي ترجمت من خلال البدء بمشاركة فلسطين في المعارض السياحية اليابانية وإطلاق ورشات عمل عن أهمية السياحة اليابانية لفلسطين في مدينة القدس وإنتاج مجموعة من المواد الاعلامية والترويجية لفلسطين وللقطاع السياحي الفلسطيني باللغة اليابانية، مشيرة إلى تنظيم رحلة تعريفية إلى فلسطين لمجموعة من وكالات السياحة والسفر والوكالات الاعلامية اليابانية في بداية شهر كانون الأول المقبل.

وقالت معايعة: إن فلسطين بلد آمن، وجميع المدن الفلسطينية مفتوحة لاستقبال الزوار والوفود السياحية من مختلف دول العالم، داعية وكالات السياحة والسفر اليابانية وممثلي الشركات السياحية اليابانية إلى تنظيم زيارات سياحية إلى فلسطين عبر تشبيك مباشر مع نظرائهم ممثلي القطاع السياحي الفلسطيني الخاص ضمن برامج سياحية فلسطينية ومستخدمين للمرافق السياحية الفلسطينية لدعم الاقتصاد الوطني الفلسطيني.

وعلى هامش المؤتمر، عقدت معايعة مجموعة من اللقاءات على المستويين السياسي والسياحي، حيث وضعت وزير الخارجية الياباني تافور كونو، في صورة آخر التطورات في الأراضي الفلسطينية وما يعانيه الشعب الفلسطيني جراء استمرار الاحتلال الاسرائيلي، مؤكدة ضرورة تعديل (Travel Alert) للسائح الياباني لتساهم في تسهيل الزيارة للمواقع والمدن الفلسطيني .

كما التقت معايعة رئيس جمعية وكالات السياحة والسفر الياباني، ورئيس لجنة الخارجية في البرلمان الياباني كاشودي نكاياما، ونائب رئيس الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا).