وزير الحكم المحلي يفتتح مشاريع في بيت لحم

بيت لحم ـ "القدس" دوت كوم- افتتح وزير الحكم المحلي المهندس مجدي الصالح عدداً من المشاريع التطويرية في محافظة بيت لحم، إضافة إلى الإطلاع على الاحتياجات الخاصة بمنطقة واد الحمص ومناقشة آليات تقديم الدعم الحكومي لأهالي المنطقة.

وشملت المشاريع: افتتاح مشروع النادي الرياضي النسائي في مبنى النورس التابع لبلدية الدوحة، بدعم من مؤسسة التعاون الألماني (GIZ) وبالشراكة مع الوزارة ضمن برنامج تمكين عضوات المجالس المحلية من صنع القرار في الشرق الأوسط، ومشروع تعبيد الطرق الداخلية في حي الحلقوم في بلدة تقوع بتمويل من صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية، ومشروع تعبيد طرق داخلية في بلدة زعترة بتمويل من الوزارة، بالإضافة إلى رعاية توقيع إتفاقية بين بلدية بيت ساحور وشركة دار العيون لبناء طوابق إضافية في مبنى بيت ساحور التجاري كمشروع تنمية اقتصادية محلية.

جاء ذلك خلال زيارة ميدانية للمحافظة السبت، التقى خلالها محافظ بيت لحم كامل حميد، ورؤساء الهيئات المحلية في دار المحافظة، بحضور وكيل الوزارة أحمد غنيم، وعدد من المديرين العامين في الوزارة.

بدورهم، دعا رؤساء الهيئات المحلية في المحافظة، قيادة وطواقم الوزارة للعمل من أجل وضع الآليات المناسبة من أجل إعادة تدوير مخلفات مصانع الباطون، إضافة إلى تفعيل محاكم البلديات، والاستمرار بحشد الدعم المالي اللازم لتنفيذ وإقامة مشاريع تتموية تطويرية لصالح الهيئات المحلية في المحافظة، إلى جانب مناقشة عدد من الملفات المتعلقة بالمياه والكهرباء والصرف الصحي وغيرها من الاحتياجات والمطالب.

من جهته، أكد الصالح أن الوزارة ستعمل ما بوسعها من خلال الشراكة مع كافة الوزارات والقطاعات لتطوير السياحة في المحافظة، وتهيئة البنية التحتية لتحقيق التوجه الحكومي الخاص باعتماد المحافظة كعنقود سياحي، واستثمار الجانب السياحي لنقل الرسالة السياسية الفلسطينية لدول العالم من خلال الوفود السياحية والدينية التي توزر المدينة.

وأجرى الوزير جولة تفقدية ميدانية لمنطقة برك سليمان، قصر المؤتمرات واطلع على أبرز التحديات التي تواجه المنطقة، بالإضافة إلى زيارة موقع مكب نفايات المنية، والتقى خلال الزيارة برئيس وأعضاء المجلس المشترك الأعلى لإدارة النفايات الصلبة لمحافظتي بيت لحم والخليل، واطلع على أبرز التحديات، إضافة إلى طبيعة الخدمات التي يقدمها المجلس، ومناقشة مدى أهمية توفر خطة شاملة للمجلس من أجل تحديد الاحتياجات، والرؤى التطويرية للمكب.

وزار الوزير والمحافظ منطقة وادي الحمص خلف الجدار من جهة بيت لحم بالقرب من قرية الخاص، والتقى برئيس لجنة خدمات وادي الحمص والمنطار ودير العمود حمادة حمادة، حيث اطلعه الاخير على طبيعة الأوضاع الميدانية في المنطقة وما ترتب على عمليات الهدم الإسرائيلية الاخيرة للمنازل وتهجير السكان، إضافة إلى مناقشة آليات دعم الحكومة والهيئات المحلية المحيطة بالمنطقة للسكان وتقديم كافة أشكال الدعم والمساعدة لهم.