حزب الله ينفي استخدامه مرفأ بيروت ومطارها لنقل السلاح

بيروت- "القدس" دوت كوم- نفى أمين عام حزب الله اللبناني حسن نصر الله اليوم (الجمعة)، اتهامات اسرائيلية للحزب باستخدام مرفأ بيروت ومطارها لنقل السلاح.

جاء ذلك في كلمة ألقاها نصر الله عبر شاشة بمناسبة الذكرى الـ31 لتأسيس (مؤسسة جهاد البناء الإنمائية) التابعة للحزب.

وقال نصرالله إن "الادعاء الاسرائيلي يهدف للوصاية على المرفأ والمطار والحدود".

وكان مندوب إسرائيل لدى الأمم المتحدة داني دانون قد اتهم قبل يومين إيران بأنها تنقل معدات إلى حزب الله بحراً عن طريق مرفأ بيروت، كما تنقلها جواً من مطار دمشق إلى مطار بيروت.

وفي الشأن اللبناني، انتقد نصرالله ما يقال عن أن "حزب الله يحكم لبنان ويسيطر على الحكومة والبرلمان والقضاء والجيش وإدارات الدولة"، معتبرا ذلك "أكبر كذبة في تاريخ لبنان".

وقال إن "ما يجري من تحريض ضد حزب الله له أهداف عدة بينها تحميله مسؤولية مآل الأوضاع في البلاد، والاساءة للحزب" اضافة الى "تحريض الخارج وتحديدا أمريكا على لبنان واقتصاده".

وفي موضوع العمالة الفلسطينية في لبنان، دعا نصر الله الى معالجة الموضوع بعيدا عن المزايدات، ومقاربة القضية ببعديها الاستراتيجي والسياسي.

وأشار إلى اتهامات وجهت الى حزب الله بتحريض اللاجئين الفلسطينيين على الاحتجاج على قرار وزير العمل اللبناني الذي يلزم العامل الفلسطيني بالحصول على اجازة عمل، معتبرا أن هذه الاتهامات "مؤسفة فعلا".

وأوضح أن هناك فارقا كبيرا بين العامل الفلسطيني والعامل الأجنبي في لبنان لأنه ليس لدى الفلسطيني بلد للعودة اليه، مضيفا أنه يجب معالجة موضوع العمالة الفلسطينية بهدوء وبشكل انساني وموضوعي.

وقال نصر الله "لمن يقول للفلسطينيين عودوا إلى بلدكم، عليه أن يفتح الحدود لهم من أجل هذه العودة".

وأكد أنه يدعم إجراء حوار لبناني فلسطيني مباشر لحل قضية العمالة الفلسطينية بشكل صحيح.

وينفذ اللاجئون الفلسطينيون في لبنان إضرابات وتظاهرات منذ 11 يوما احتجاجا على إجراءات وزارة العمل اللبنانية التي تلزم العامل الفلسطيني بالحصول على اجازة عمل في اطار تنفيذ الوزارة اجراءات لمكافحة العمالة الأجنبية غير الشرعية.