واشنطن تمنع صدور بيان من مجلس الأمن يدين الهدم في وادي الحمص

نيويورك - وكالات - منعت الولايات المتحدة الليلة الماضية محاولة من الكويت وأندونيسيا وجنوب أفريقيا لاستصدار بيان من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يندد بهدم إسرائيل منازل فلسطينيين في "وادي الحمص" ببلدة صور باهر بالقدس المحتلة.

وكانت مسودة البيان التي طرحت على الدول الأعضاء في مجلس الأمن وعددها 15، تعبر عن القلق البالغ، وتحذر من أن عملية الهدم "تقوض بقاء حل الدولتين وآفاق التوصل إلى سلام عادل ودائم".

ونقل عن دبلوماسيين قولهم إن الولايات المتحدة أبلغت شركاءها في المجلس بأنها لا يمكنها تأييد نص البيان، وأنه تم طرح مسودة بيان معدل من ثلاث فقرات، لكن الولايات المتحدة قالت مجدداً إنها لا توافق عليه.

من جانبها، انتقدت حركة (حماس) منع الولايات المتحدة الأمريكية صدور قرار يدين إسرائيل في مجلس الأمن الدولي.

وقال المتحدث باسم حماس حازم قاسم، في بيان، إن "منع واشنطن إصدار قرار من مجلس الأمن يدين عمليات الهدم يمثل قمة الصلف والعنجهية الأمريكية".

واعتبر قاسم أن "توفير واشنطن الغطاء لكل جرائم الاحتلال يشجعه على مواصلة عدوانه وهي سياسة أمريكية متجددة، مشيرا إلى أن "المواقف المتطرفة لإدارة ترامب، جعلت منها شريكة حقيقة في العدوان على الشعب الفلسطيني".

وأكد أن "الدعم الأمريكي لسياسة التطهير العرقي التي تمارسها حكومة الاحتلال، سيزيد من إصرار الشعب الفلسطيني على تمسكه بأرضه ومقدساته، ومواصلة نضاله حتى كنس الاحتلال عن كل أرض فلسطين".