قصف صاروخي للحوثيين يستهدف مقر الفريق الحكومي بلجنة التنسيق الأممية في الحديدة

عدن، اليمن- "القدس" دوت كوم- قال متحدث عسكري يمني، الثلاثاء، إن الحوثيين استهدفوا بقصف صاروخي مقر الفريق الحكومي في لجنة التنسيق الاممية بمحافظة الحديدة الساحلية غربي اليمن.

وأوضح المتحدث باسم قوات عمليات تحرير الساحل الغربي الحكومية اليمنية وضاح الدبيش، لوكالة أنباء (شينخوا) إن "مليشيات الحوثي استهدفت بخمس قذائف صاروخية مقر الفريق الحكومي في لجنة تنسيق اعادة الانتشار بالحديدة".

وأضاف: "القصف تسبب باصابة أحد العاملين في المقر".

وأوضح الدبيش أن القصف تزامن مع وجود لجنة الارتباط (ضباط حكوميين) في المقر، والموكلة اليهم مراقبة تثبيت وقف اطلاق النار عن الجانب الحكومي بمحافظة الحديدة.

وأشار إلى أن القصف اليوم يأتي بعد اسبوع من الاجتماع المشترك الذي عقده رئيس لجنة التنسيق الاممية مايكل لوليسغارد مع الفريق الحكومي وممثلي الحوثيين، والذي أقر نقاط رئيسية لإنقاذ اتفاق السويد.

واعتبر المتحدث العسكري أن استهداف الحوثيين مقر الفريق الحكومي، وشنهم اليوم عمليات هجومية في مدينة الحديدة ومديريتي حيس والتحيتا يعد تصعيداً خطيراً، ويضع مخرجات الاجتماع المشترك الخامس للجنة تنسيق إعادة الانتشار على المحك.

وكان لوليسغارد قد عقد في السادس عشر من الشهر الجاري اجتماعا مشتركا بين الفريق الحكومي وممثلي الحوثيين، وتم خلاله الاتفاق على وضع آلية لتثبيت وقف إطلاق النار في الحديدة والذي دخل حيز التنفيذ في 18 ديسمبر الماضي ويشهد خروقات يومية.

ورعت الأمم المتحدة في ديسمبر الماضي بالسويد جولة مشاورات يمنية، واتفق الجانبان (الحكومة والحوثيين) على وقف العمليات العسكرية في الحديدة وإعادة انتشار القوات من المدينة وموانئها الثلاثة، إلا إن الاتفاق تعثر حتى اليوم.