ألمانيا وفرنسا وبريطانيا واسبانيا تدين هدم اسرائيل عشرات المنازل بالقدس

رام الله- "القدس" دوت كوم- أدانت ألمانيا ودول أخرى بالاتحاد الأوروبي تدمير جيش الاحتلال الاسرائيلي عشرات المنازل والمباني الفلسطيني في القدس المحتلة.

وجاء في بيان مشترك لألمانيا وفرنسا وإسبانيا وبريطانيا اليوم الثلاثاء: "لا نزال نشعر بقلق عميق تجاه استمرار عمليات هدم مبان فلسطينية من قبل السلطات الإسرائيلية".

يذكر أن قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي نفذت أمس الاثنين عمليات هدم واسعة شملت عشرات المنازل في منطقة وادي الحمص في بلدة صور باهر جنوب شرق مدينة القدس.

وتتذرع سلطات الاحتلال بـ "أسباب أمنية" زاعمة أن المباني التي تم هدمها مقامة في مناطق قريبة من جدار الفصل والضم الذي اقامته على اراضي الضفة الغربية المحتلة، وأن هذه المنازل "تمثل خطرا أمنيا" علما انها تقع في ضمن المناطق المصنفة (أ) الخاضعة لسيطرة السلطة الوطنية الفلسطينية وفقا لاتفاق اوسلو.

وجاء في البيان المشترك للدول الأوروبية الأربعة "هدم مبان في الأراضي المحتلة ينتهك -إلا في حالات استثنائية نادرة- القانون الدولي الإنساني" وكذلك قرارا مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وقال الدول الأربعة في بيانها "عمليات الهدم تمثل سابقة خطيرة تعرض حل الدولتين للخطر بشكل مباشر".