وفد حماس يلتقي علي أكبر ولايتي في طهران

طهران-"القدس"دوت كوم- التقى وفد حركة حماس الذي يزور طهران برئاسة نائب رئيس الحركة صالح العاروري، اليوم الثلاثاء، علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الأعلى الإيراني للعلاقات الدولية، وزير الخارجية الأسبق.

وجرى خلال اللقاء البحث بشكل تفصيلي حول التحديات التي تفرضها صفقة القرن على القضية الفلسطينية والمنطقة، باعتبارها "مشروعًا صهيونيًا أمريكيًا يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وإعادة تنظيم المنطقة وفق المصالح الصهيونية والأمريكية واستهداف كل مواقع القوة في الأمة" كما جاء في بيان اصدرته "حماس".

وأكد وفد حركة حماس أن كل "الجرائم الصهيونية المرتكبة بحق شعبنا لن تثني المقاومة عن المضي قدما في برنامجها، وأن المواجهة اليوم مع العدو تتسع لتشمل الشعب الفلسطيني في القدس والضفة وغزة والشتات".

وشكر وفد حماس، الجمهورية الإسلامية على الدعم المقدم للشعب الفلسطيني وقضيته على مدى عقود أربعة، داعيًا إلى توسيع آفاق دعم صمود الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج وتطوير قدراته في المجالات التعليمية والصحية.

وجدد الوفد تأكيده على أن "المقاومة في فلسطين تمثل خط الدفاع الأول عن الأمة، ورأس الحربة في مواجهة العدوان الصهيوني".

بدوره أكد ولايتي ثبات مواقف الجمهورية الإسلامية في دعم الحق الفلسطيني والقضية الفلسطينية والمقاومة في فلسطين، وشدد على أن الجمهورية الإسلامية لا تتردد في الإعلان عن مواقفها، وفي تقديم الدعم للشعب والمقاومة في فلسطين في إطار التزام استراتيجي ومبدئي تجاه قضية فلسطين.