وفد أممي يزور مطاحن البحر الأحمر في الحديدة

عدن، اليمن- "القدس" دوت كوم- زار وفد أممي، الثلاثاء، مطاحن البحر الأحمر الواقعة في مدينة الحديدة، التي تضم كميات كبيرة من الحبوب والواقعة في الحديدة الساحلية غربي اليمن.

وقال مصدر محلي مسؤول لوكالة أنباء (شينخوا) إن فريقاً أُممياً من برنامج الغذاء العالمي، زار اليوم مطاحن البحر الاحمر الواقعة جنوبي مدينة الحديدة.

وأكد أن الفريق اطلع على التجهيزات الأخيرة عقب إجراء عمليات الصيانة على الآلات والمعدات في المنشأة التي تضررت أضراراً كبيرة جراء العمليات العسكرية في المنطقة.

وفي السياق ذاته، قال بيان للقوات الحكومية في الحديدة إن " وفداً رفيعا من برنامج الغداء العالمي زار اليوم المطاحن بالحديدة بعد الانتهاء من أعمال الصيانة الأولية".

وأوضح البيان "أن الوفد اطلع على آخر أعمال الصيانة التي شهدها المصنع والذي أصبح قادراً على الإنتاج"، مشيراً إلى وجود خطة لعملية توزيع الدقيق لجميع المناطق خلال الأيام القادمة.

وتتبع مطاحن البحر الأحمر للقطاع الخاص اليمني، وهي واحدة من أقدم وأكبر المطاحن في اليمن.

وتضم المطاحن مخازن لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة وتحتوي على كميات كبيرة من الحبوب تكفي لإطعام 3.7 مليون شخص لمدة شهر.

وتقع تلك المطاحن في منطقة تحت سيطرة الحكومة اليمنية وقرب خطوط التماس العسكرية مع الحوثيين.

وتعرضت المطاحن لاكثر من مرة لعمليات قصف، واتهمت القوات الحكومية لاكثر من مرة الحوثيين باستهداف المنشأة.