نتنياهو يتعهد بإعادة جنوده بغزة ويتوعد حماس

القدس - ترجمة خاصة - القدس دوت كوم - تعهد بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيل، اليوم الثلاثاء، بالعمل على إعادة الجنديين هدار غولدن وارون شاؤول، والاثيوبي افراهام منغستو الأسرى لدى حركة حماس بغزة، وقال أن الجنود عبارة عن جثث متحجزة لدى الحركة.

جاء ذلك خلال كلمةً له في حفل لإحياء ذكرى قتلى عدوان 2014 على قطاع غزة المسمى إسرائيليًا "الجرف الصامد".

وأكد نتنياهو على التزامه الكامل بإعادة المدنيين وجثث الجنود باعتباره واجب بحكم أنه رئيسًا للوزراء كان حينها وحاليًا. مشيرًا لجهوده في إعادة جثمان الجندي زخاروف بوميل من سوريا كواجب يلتزم فيه بإعادة جميع الأسرى والمفقودين.

ولفت إلى أن هناك الكثير من العمل يجري بعيدًا عن الأنظار من أجل إعادة الجنود والمدنيين. كما قال. رافضًا الإفصاح عن المزيد.

وتوعد حركة حماس بعملية عسكرية واسعة النطاق في غزة، يجري الاستعداد لها. مشيرًا إلى أنه لن يفصح عن أي تفاصيل بشأنها، رغم أنه يفضل الهدوء.

وقاطعت عوائل الجنديين غولدن وشاؤول الحفل، وعقدا مع عوائل قتلى آخرين حفلًا قريبًا من مكان الحفل الآخر بالقدس. حيث هاجمت نتنياهو واتهمته بأنه لا يفعل ما هو ضروري لإعادة الجنود.