تشويش يجبر طائرات مدنية إسرائيلية بالتحليق المنخفض في أجواء الضفة

القدس - ترجمة "القدس" دوت كوم - أعلنت سلطات المطارات الإسرائيلية، أنها أُجبرت على أن تحلق الطائرات المدنية التابعة لها على ارتفاعات منخفضة في أجواء الضفة الغربية وخاصةً في منطقة رام الله وبيتونيا عند هبوط الطائرات في مطار بن غوريون.

وبحسب صحيفة هآرتس العبرية، فإن هذا الإجراء تم اتخاذه في ظل التشويش المستمر على أنظمة الـ GPS، مشيرةً إلى أن القرار اتخذ بالرغم من المخاطر الأمنية التي ممكن أن تتعرض لها الطائرات بإطلاق النار تجاهها.

وتبين أن المؤسسة الأمنية وافقت على المسار الجديد، الذي تم بدء العمل فيه مؤخرًا كبديل لمسار أجواء مستوطنة موديعين.

وكان من المفترض أن يتم تشغيل المسار بداية العام المقبل، إلا أنه بسبب الرحلات الكثيفة من وإلى تل أبيب بسبب إجازة الصيف، تم تفعيله مؤخرًا.

وقال مسؤول سابق في هيئة الطيران المدني أنه لأول مرة يفتح مسار بهذا المستوى المتخفض في أجواء الضفة. مشيرًا إلى أنه حتى في حالات الطوارئ لم يحدث مثل ذلك.

وتشتبه إسرائيل أن روسيا تقف خلف عمليات التشويش من قاعدة حميميم العسكرية في سوريا لمنع أي نشاطات ضد طائراتها، حيث ستعود عمليات الإقلاع والهبوط لمسارها القديم بعد حل التشويش.