مسلّحون يخطفون 4 أتراك في نيجيريا

لاغوس- "القدس" دوت كوم- أعلنت الشرطة النيجيرية، الإثنين، أنّ مسلّحين مجهولين خطفوا أربعة أتراك في وسط البلاد، في أحدث هجوم من نوعه في هذه المنطقة المضطربة في غرب أفريقيا، حيث تزدهر تجارة الخطف بهدف الحصول على فديات مالية.

وقال المتحدث باسم الشرطة الوطنية فرانك مبا لوكالة فرانس برس إنّ مسلّحين مجهولين اقتحموا، السبت، حانةً في قرية غبالي بولاية كوارة، وخطفوا منها أربعة أتراك يعملون، بحسب وسائل إعلام محلية، في شركة بناء، في ما يبدو أنّه عملية خطف بهدف الحصول على فدية مالية.

وأضاف "نحن نعمل بجدّ لتأمين إطلاق سراحهم".

وتعتبر عمليات الاختطاف بهدف الحصول على فدية تجارة رائجة في نيجيريا، ولا سيما في جنوب البلاد الغني بالنفط، وفي الشمال الغربي، حيث اختُطف منذ مطلع العام مئات الأشخاص من مختلف الشرائح الاجتماعية.

وعادة ما يتم إطلاق سراح المخطوفين بعد بضعة أيام أو أسابيع من الاختطاف، على الرّغم من أنّ الشرطة نادراً ما تؤكّد دفع فديات مالية للخاطفين.

وفي أوائل تموز اختطف مواطنان صينيان في ولاية إدو، في جنوب البلاد، من دون أن تتمكن الشرطة النيجيرية من تأكيد ما إذا كانا لا يزالان محتجزين.

والأسبوع الماضي، اختطف مسلحون عشرة بحارة أتراك على متن سفينة شحن قبالة سواحل نيجيريا.