35 قتيلاً إثر معارك بين القوات اليمنية والحوثيين في مأرب

عدن، اليمن- "القدس" دوت كوم- سقط 35 قتيلاً على الأقل، الاثنين، إثر معارك بين القوات الحكومية اليمنية والحوثيين في محافظة مأرب شرق صنعاء، حسبما أفادت مصادر متعددة.

وقال مصدر محلي مسؤول لوكالة أنباء (شينخوا) إن معارك عنيفة تجددت، الإثنين، بمناطق عدة بمديرية صرواح غربي محافظة مأرب.

وأضاف أن خمسة عسكريين من القوات الحكومية قُتلوا على الأقل، وأُصيب آخرون، كما قتل وأصيب العشرات من الحوثيين من دون أن يحدد عددهم.

وبحسب المصدر، فان الطرفين يستخدمان الأسلحة الثقيلة والمتوسطة في المعارك وسط تبادل مكثف للقصف المدفعي.

وتحدثت القوات الحكومية عن مقتل 30 حوثيا في المعارك.

وأورد موقع (26 سبتمبر) الناطق باسم "الجيش الوطني"، أن أكثر من 30 عنصرا من الحوثيين لقوا مصرعهم، اليوم في "كمين محكم" نفذه الجيش، بجبهة صرواح.

وذكر الموقع أن "القوات استدرجت مجموعة من عناصر المليشيا الانقلابية في قلب جبهة صرواح، وباغتتهم بهجوم مفاجئ ، نتج عنه مقتل أكثر من ثلاثين عنصرا منها، فيما لاذ البقية بالفرار".

وبحسب موقع الجيش، فقد استعادت القوات الحكومية خلال الهجوم، كميات من الأسلحة والذخيرة المتنوعة.

ومنذ نيسان 2015، تشهد مناطق واسعة من مديرية صرواح الاستراتيجية معارك بين الحين والآخر.

وتضم صرواح سلاسل جبلية مطلة على اجزاء من مدينة مأرب، عاصمة المحافظة التي تحمل الاسم ذاته وتتخذها القوات الحكومية مقراً رئيسياً لقيادة العمليات العسكرية ضد الحوثيين.