ارتفاع عدد قتلى القصف على إدلب إلى 43 سورياً

بيروت، دمشق- "القدس" دوت كوم- ارتفعت حصيلة قتلى الغارات الجوية المكثفة التي شنتها طائرات النظام السوري والطائرات الحربية الروسية على مناطق سيطرة المعارضة في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي إلى 43 شخصاً، على الأقل، أغلبهم مدنيون، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ونشطاء اليوم الاثنين.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتخذ من لندن مقرا له ، إن 37 شخصًا على الأقل قتلوا عندما قصفت طائرات حربية روسية سوقًا عامًا في محافظة إدلب شمال غرب سورية.

وأضاف المرصد، الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له،أن 105 أشخاص أصيبوا بجروح في إحدى الغارات على مدينة معرة النعمان وأن المزيد من المدنيين ما زالوا تحت الأنقاض.

وتابع المرصد قائلاً إن طائرات الحكومة السورية استهدفت مدينة سراقب فيما بعد، ما أسفر عن مقتل ستة أشخاص على الأقل.

وقال رامي عبد الرحمن، مدير المرصد في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "هذه أكبر مذبحة تحدث منذ بدء الهجوم في نيسان الماضي".

من جانبها، صعدت فصائل المعارضة السورية من عملياتها العسكرية ضد القوات الحكومية السورية والروسية رداً على القصف العنيف الذي طال مناطق سيطرة المعارضة في ريفي إدلب وريف حماة اليوم.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للمعارضة السورية في بيان لها على مواقع التواصل الاجتماعي بدء "حملة قصف مكثفة على مواقع وتجمعات ومعسكرات الاحتلال الروسي في ريف حماة بصواريخ جراد، ردًا على المجازر التي ترتكبها طائراتهم بحق أهلنا المدنيين".

وقال مصدر في الدفاع المدني التابع للمعارضة السورية في محافظة إدلب لـ(د.ب.أ)"سقط اليوم أكثر من 22 شخصاً أغلبهم نساء وأطفال بينهم 15 قتيلاً في مدينة معرة النعمان و7 بينهم 4 أطفال في مدينة سراقب وأكثر من 60 جريحاً ، وحدث دمار كبير في المباني وممتلكات المدنيين ".

وأصدر الدفاع المدني الإثنين تقريراً تضمن فيه عدد القتلى والجرحى المدنيين الذين قضوا الأسبوع الماضي جراء قصف القوات السورية والروسية على الشمال السوري.

وبين التقرير أن "عدد القتلى بلغ 43 شخصًا بينهم ثمانية أطفال.

واضاف أن عدد القتلى خلال الحملة العسكرية الممتدة منذ 2 شباط الماضي بلغ 010ر1 بينهم 281 طفلاً إذ كان العدد الأكبر في محافظة إدلب 805 قتلى بينهم 244 طفلاً ".

من جانبه، قال قائد ميداني يقاتل مع القوات الحكومية السورية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "استهدفت اليوم المجموعات المسلحة مدن ريف حماة ومدينة اللاذقية، وقُتل سبعة مدنيين بينهم طفلان وأصيب آخرون جراء اعتداء المجموعات المسلحة بقذائف صاروخية على بلدة ناعور شطحة شمال غرب حماة، كما قتل 5 مدنيين وأصيب آخرون جراء سقوط قذائف صاروخية على حيي الجميلية والحمدانية في مدينة حلب".