عريقات: القيادة قررت الشروع بوضع آليات لإلغاء كل الاتفاقيات مع إسرائيل

* القيادة الفلسطينية طلبت عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لبحث إجراءات إسرائيل في شرق القدس

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، اليوم (الإثنين) أن القيادة الفلسطينية قررت الشروع بوضع آليات لإلغاء كل الاتفاقيات مع إسرائيل.

وجاء ذلك عقب اجتماع طارئ عقدته اللجنة التنفيذية لبحث هدم إسرائيل مباني سكنية تضم أكثر من 70 شقة سكنية في بلدة صور باهر جنوب شرق مدينة القدس بدعوى البناء من دون ترخيص.

وأعلن عريقات خلال مؤتمر صحفي عقده في مدينة رام الله عقب الاجتماع، أن "القيادة الفلسطينية طلبت عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لبحث إجراءات إسرائيل في شرق القدس".

وقال إنه في حال اعترضت الإدارة الأمريكية على انعقاد مجلس الأمن أو استصدار قرار منه فإنه سيتم التوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضاف أن ما ارتكبته إسرائيل اليوم في شرق القدس "جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية بموجب القوانين الدولية، ونحن نحمل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن تبعات هذه الجرائم المرتكبة ".

وتابع عريقات قائلا: "نحن أمام خطوات غير مسبوقة، خاصة أن إسرائيل تنكرت لكل الاتفاقيات"، معتبرا أن "عدم محاسبة إسرائيل دوليا أعطاها الضوء الأخضر للقيام بجرائمها".

وأعلن أن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير قررت وقف التعامل مع جهاز المحاكم الإسرائيلية باعتبارها أداة رئيسية لتنفيذ سياسيات الاحتلال وترسيخه، والمتابعة القانونية لمقاضاة إسرائيل أمام المحاكم الوطنية الفلسطينية.

وقال عريقات أن "إسرائيل تصعد ممارساتها بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم بغطاء من الإدارة الأمريكية"، مشيرا إلى أن ما يجرى رسالة واضحة للدول العربية التي تسعى إلى التطبيع مع إسرائيل.

وباشرت السلطات الإسرائيلية اليوم هدم عشرات الشقق السكنية في حي وادي الحمص في قرية صور باهر في شرق القدس .