وفد اعلامي سعودي عراقي يشارك في اقتحامات المسجد الاقصى

القدس - "القدس" دوت كوم- محمد أبو خضير – اقتحم المسجد الأقصى المبارك ١٣٠ مستوطناً وعنصر مخابرات وما يسمى بموظفين في حكومة الاحتلال في ظل إجراءات امنية مكثفة لقوات الاحتلال اضافة الى مئات السياح الاجانب من جنسيات مختلفة في عدة جولات . في حين أعلنت الخارجية الإسرائيلية ان وفدا عربيا من السعودية والعراق سيزور الاماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في البلدة القديمة، من بينها المسجد الأقصى وكنيسة القيامة.

وقالت الاوقاف الاسلامية في القدس المحتلة: " لقد إغلق باب المغاربة بعد الاقتحام الاول الصباحي بعد ان اقتحم المسجد ١١٦٠ سائحا اجنبياً من جنسيات مختلفة، وكان ضمن المقتحمين ٣٩ متطرفا من المستوطنين المتزمتين و ٨ يسمون بـ"ضيوف الشرطة الإسرائيلية منسقاً لها مسبقاً" .

وحسب بيان الأوقاف اقتحم المسجد في الجولة الاولى ٤ من عناصر المخابرات الإسرائيلية ٥٥ من طلاب المعاهد والجامعات الإسرائيلية و٥ يتم تصنيفهم من ضيوف الشرطة يرافقهم ضابط مخابرات سابق .

وأوضحت الأوقاف الاسلامية :" انه في فترة الاقتحامات الثانية بعد صلاة الظهراقتحم المسجد ٨٧٠ سائحا اجنبياً من جنسيات مختلفة دون احتشام ودون مراعة قدسية المسجد وحساسية ذلك بالنسبة للمصلين ، كذلك اقتحم المسجد الأقصى ١٩مستوطناً .

ودعت جماعات الهيكل المزعوم لتنظيم اقتحامات جماعية أمس، في ذكرى ما يسمى "خراب أسوار القدس" ويسبق ذلك ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل المزعوم" أواخر تموز مطلع شهر آب القادم.

في نفس السياق ووسط غضب شعبي ووطني وإسلامي أعلنت وزارة الخارجية الإسرآئيلية، أمس ان ، أن الوفد العربي الذي يضم 6 صحفيين عرب من السعودية والعراق وجنسيات أُخْــرَى الذي وصل الاحد تل أبيب عبر الاردن سيقوم اليوم بجولة في المدينة القديمة ويزور المسجد الاقصى وكنيسة القيامة وفق ترتيبات خاصة.

وأضافت الخارجية الاسرائيلية، في بيان لها، أن الوفد الصحفي العربي سيزور عدداً من المناطق الفلسطينية المحتلة، كما سيعقد الوفد لقاءات مع أعضاء في “الكنيست” وأكاديميين، ومسؤولين في الخارجية.

وتعتبر مثلُ تلك الزيارات تطبيعية مع الاحتلال مرفوضةً، من وجهة نظر فلسطينية وعربية وإسْــلَامية خاصة عندما تتعلق بزيارة المقدسات الإسلامية وفي مقدمتها المسجد الاقصى المبارك بترتيبات مع الاحتلال الذي ينظم مثل هذه الاقتحامات .

وتتزامن جولة الوفد الاعلامي العربي في ظل الهجمة الاحتلالية الشرسة على القدس المحتلة وهدم عشرات المنازل ومحاولات اقتلاع المقدسيين.