والدة طالبة متفوقة من نابلس تناشد لإكمال تعليمها الجامعي

نابلس-"القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- بعد أن فرحت بتفوق ابنتها في الثانوية العامة هذا العام، اصطدمت والدة الطالبة المتفوقة بواقعها المرير والذي يهدد فرصة ابنتها لمواصلة مسيرتها التعليمية والالتحاق بالجامعة.

وقالت والدة الطالبة التي نجحت في الثانوية العامة وحصلت على معدل 95.7 بالفرع العلمي، أنها تتوجه الى اهل الخير من ابناء الشعب الفلسطيني لمساعدتها بتوفير القسط الجامعي لابنتها.

والوالدة هي أم لخمسة بنات، ومنفصلة عن زوجها منذ سنوات طويلة، وليس لها أي مصدر دخل، وعاشت هي وبناتها في بيت أهلها وعلى نفقتهم، وقد تزوجت أربع من بناتها، وبقيت هي وابنتها الاخيرة.

واوضحت ان طليقها غائب عن بناته ولا يقوم بواجباته تجاههن، بينما لا تسمح الأوضاع المادية لشقيقها بتوفير القسط الجامعي لابنتها.

وقالت ان من حق ابنتها ان تكمل تعليمها الجامعي أسوة بباقي الطالبات، خاصة وانها طالبة متفوقة ومجتهدة.

وعبرت عن املها بأن يهب أهل الخير لمساعدة ابنتها في اقرب وقت وقبل اغلاق باب التسجيل في الجامعات.