صحافيون سعوديون وعراقيون يزورون اسرائيل

رام الله- "القدس" دوت كوم- قالت وزارة الخارجية الاسرائيلية الاحد، إن اسرائيل ستستضيف هذا الأسبوع ستة صحافيين من دول عربية، بينهم ولأول مرة صحافيون من العراق والسعودية.

وتأتي هذه الزيارة فيما تسعى إسرائيل إلى تطبيع علاقاتها مع دول الخليج التي لا تقيم معها علاقات دبلوماسية رسمية.

وقاومت هذه الدول عرض اسرائيل الاعتراف بها رسميا بسبب احتلالها للأراضي الفلسطينية، إلا أن العلاقات بين الطرفين تحسنت مؤخرا ارتباطا بمخاوف مشتركة من نفوذ ايران.

وسيزور الصحافيون نصب ذكرى المحرقة النازية "ياد فاشيم" في القدس المحتلة، ومبنى البرلمان الاسرائيلي الكنيست، والمواقع المقدسة وغيرها من المواقع، بحسب بيان الخارجية.

وقالت ان الهدف هو "تعريف الصحافيين الذين يأتي بعضهم من دول لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، بالمواقف الاسرائيلية بشأن قضايا دبلوماسية وجيوسياسية".

وأضافت الوزارة ان الأردن سيشارك في الزيارة.

والاردن ومصر هما الدولتان العربيتان الوحيدتان اللتان تعترفان بإسرائيل. وفي مؤشر آخر الى تحسن العلاقات بين اسرائيل ودول الخليج، شارك صحافيون اسرائيليون في المؤتمر الاقتصادي الذي عقدته الولايات المتحدة كجزء من خطة السلام المقبلة بين اسرائيل والفلسطينيين في مملكة البحرين أواخر حزيران/يونيو.

جدير بالذكر ان نقابة الصحافيين الفلسطينيين وكذلك النقابات العربية الاخرى للصحافيين تعارض مثل هذه الزيارات لاعضائها وتعتبر ذلك تطبيعا مع الاحتلال الاسرائيلي.