صيدليات شرق القدس تناشد وزيرة الصحة بتطبيق القانون حول بيع الادوية

القدس- "القدس" دوت كوم- وجهت صيدليات الادوية والمستلزمات الطبية في شرقي القدس اليوم، مناشدة الى وزيرة الصحة ونقيب صيادلة فلسطين ومدير عام الصيدلة ودائرة الرقابة الدوائية في وزارة الصحة، لاتخاذ التدابير اللازمة حول قيام "جمعية خيرية" (دون ذكر اسمها) بالمنطقة بفتح صيدلية غير مرخصة من قبل اي هيئة حكومية، وبيع الادوية دون الالتفات للوائح والقوانين المتفق عليها، ما يؤثر على عمل الصيدليات بشكل سلبي ويتسبب لها باضرار مادية فادحة .

وافادت الصيدليات وعددها 16 موزعة على بلدات شرقي القدس (العيزرية ابو ديس والسواحرة)، في بيان صادر عنها لدى "القدس" نسخة منه، ان بعض الادوية التي تباع هي بالاصل مباعة لوزارة الصحة الفلسطينية وباسعار تفضيلية وباقل من سعر التكلفة احيانا .

وقالت الصيدليات في بيانها،" انه يتم بيع ادوية "مراقبة" بدون وصفة طبية لعدم وجود رقابة عليها من قبل وزارة الصحة، وبيع وصفات خارجية المنشأ للمرضى واغرائهم من خلال تقديم أسعار تفضيلية لهم، نتيجة حصولهم على خصومات من شركات الادوية، ما يجعل اسعار صيدليات المنطقة مرتفعة مقارنة بالاسعار التي تقدمها الجمعية الخيرية" . واشار البيان الى ان "الجمعية" التي تقدم خدمات طبية للمرضى، تجبرهم على شراء الادوية منها مباشرة .

واكد البيان، ان هذا الامر سيضطر بعض الصيدليات الى اغلاق ابوابها، والحاق موظفيها بسوق البطالة لعدم مقدرتهم على تغطية المصاريف التشغيلية والايفاء بالتزاماتهم لشركات الادوية والمستودعات الطبية .