حكومة الوفاق الليبية "قلقة" من "ترتيبات لتصعيد عسكري جديد" على طرابلس

طرابلس- "القدس" دوت كوم- أعربت حكومة الوفاق الوطني الليبية عن "قلقها" إزاء معلومات وتقارير عن "ترتيبات لتصعيد عسكري جديد" على العاصمة طرابلس.

وقال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في بيان نشره عبر موقعه الرسمي على الانترنت، انه "يتابع بقلق، ما يتوفر من معلومات وما أكدته تقارير أممية وإعلامية، عن ترتيبات يتم إعدادها لتصعيد عسكري جديد من قبل القوات المعتدية على طرابلس، تشمل ضربات جوية للمرافق المدنية الحيوية".

وبينما أكد المجلس "جاهزية قوات حكومة الوفاق لصد وهزيمة أي عدوان جديد"، دعا "البعثة الأممية والمجتمع الدولي لتحمل مسؤولياتهم تجاه ما قد تعتزم المليشيات المعتدية من ارتكابه واستهداف المدنيين".

كما دعا المجلس إلى "تحرك فعال لوقف هذا العدوان، وما يسببه من إراقة لدماء المدنيين وتدمير البنية التحتية وإطالة أمد الحرب"، وفقا للبيان.

وتتواصل المعارك جنوب العاصمة طرابلس بين قوات "الجيش الوطني" الذي يقوده المشير خليفة حفتر وقوات موالية لحكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة، منذ إعلان حفتر، في الرابع من أبريل الماضي عن عملية عسكرية لـ"تحرير طرابلس" قابلتها حكومة الوفاق بعملية "بركان الغضب" لصد الهجوم.

وتسببت المعارك منذ اندلاعها في مقتل 1093 شخصا وإصابة نحو 6 آلاف، فضلاً عن نزوح 105 آلاف من مواقع الاشتباكات، بحسب الأمم المتحدة.

وتعاني ليبيا من فوضى أمنية وصراع على السلطة في ظل انتشار السلاح، منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي العام 2011.