الأُردن والمغرب يؤكدان تعاونهما لحماية المقدسات في القدس

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- أكد وزير الخارجية الأُردني أيمن الصفدي ونظيره المغربي ناصر بوريطة خلال مباحثاتهما، السبت، في عمان: التعاون والتنسيق بين الأردن والمغرب لحماية المقدسات في القدس.

وقال الصفدي: إنّ ثمة جهداً كبيراً نقوم به لحماية المقدسات والحفاظ عليها، والحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم فيها، والقضية الفلسطينية هي القضية المركزية التي لن ينعم الشرق الأوسط بما يستحقه من أمن واستقرار دون حلها على أساس حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على خطوط الرابع من حزيران 1967 سبيلاً وحيداً لتحقيق السلام".

وتابع الصفدي: إننا نعرف التحديات التي تواجه الفلسطينيين، وثمة انخراط مستمر من أجل إيجاد أُفق سياسي يُنهي حال اليأس المتجذرة.

وفي الشان السوري، قال الصفدي: إن موقف الاردن والمغرب واحد، والحل للازمة السورية هو حل سياسي يحفظ وحدة سوريا واستقرارها وأمنها، ويحقق المصالحة الوطنية، ويهيئ الظروف اللازمة لعودة اللاجئين الطوعية لوطنهم.

وفي المجال الثنائي، قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي ناصر بوريطة إنه تم توقيع 3 اتفاقيات مهمة بين البلدين في مجالات عدة، منها التعاون الدبلوماسي والعسكري.

وأعلن وزير الخارجية الاردني ايمن الصفدي إن وفداً مغربياً زار الأردن بحث مع نظرائه الأردنيين في القطاع الخاص عقد ملتقى لرجال الأعمال الأردنيين والمغربيين في الأردن قبل نهاية العام.