ورشة عمل لبحث الأزمة المالية الخانقة لجامعات غزة

غزة - "القدس" دوت كوم - نظم فريق الجامعات الفلسطينية في قطاع غزة، ورشة عمل لبحث ومناقشة تداعيات الأزمة المالية الخانقة التي تعصف بالجامعات بفعل الظروف الاقتصادية الصعبة.

ويضم الفريق جامعات الإسلامية والأزهر، والكلية الجامعية، حيث شاركت عدد من المنظمات والهيئات وأكاديميين وإداريين من مختلف الجامعات في تلك الورشة.

وقال عبد الخالق الفرا رئيس جامعة الأزهر في كلمةً له، إن الأزمة المالية التي تمر بها الجامعات كارثية، ووصلت إلى مرحلة غير مسبوقة من التردي، داعيًا إلى ضرورة التدخل العاجل والفوري من كافة الجهات لإنقاذ تلك الجامعات ومصير آلاف الطلاب والأكاديميين والعاملين.

فيما دعا ناصر فرحات رئيس الجامعة الإسلامية، إلى ضرورة تدخل المؤسسات المانحة لإنقاذ مستقبل التعليم الجامعي في غزة، مشيرًا إلى أن هناك آثار مهولة مترتبة على توقف عمل المؤسسات الأكاديمية في القطاع وهجرة العقول والكفاءات العلمية والمهنية إلى خارج القطاع.

ولفت إلى أن الوضع الاقتصادي الصعب حرم الآلاف من خريجي الثانوية العامة من الالتحاق بالتعليم الجامعي لعدم مقدرتهم على دفع الرسوم الجامعية، رغم محاولات الجامعات مساندتهم.

وأكد عدد من المشاركين خلال كلمات منفصلة على ضرورة التحرك من أجل دعم الجامعات وتجاوز المرحلة القاسية التي تمر بها في ظل تراجع الوضع الاقتصادي. مشيرين إلى الخطر الحقيقي الذي يحدق بتلك الجامعات.