باكستان: انتخابات برلمانية في منطقة كانت تخضع لسيطرة القاعدة وسط تفاؤل حذر

إسلام أباد - "القدس" دوت كوم - تجري باكستان اليوم السبت أول انتخابات في المنطقة القبلية بشمال غربي البلاد التي كانت تخضع لسنوات لسيطرة تنظيم القاعدة، وهو سبب يدعو لتفاؤل حذر.

ومن المتوقع أن يدلى 3 ملايين مواطن باكستاني من المنطقة القبلية بأصواتهم لانتخاب 16 عضوا بالبرلمان في إقليم خيبر باختنخوا في شمال غربي باكستان، حسبما ذكر ألطاف خان المتحدث باسم مفوضية الانتخابات.

وأوضح خان أن هناك 285 مرشحا يتنافسون على 16 مقعدا.

وأضاف خان أن هذه هي المرة الأولى التي سيدلي فيها المواطنون بأصواتهم في الانتخابات الإقليمية بعد دمج المناطق القبلية الخارجة عن القانون في الإقليم من خلال تعديل دستوري العام الماضي.

وكانت المناطق القبلية تلك - وهي سبع مناطق تتمتع بحكم شبه ذاتي على الحدود الأفغانية- تخضع حتى العام الماضي إلى نظام يرجع إلى العهد الاستعماري لا يسمح بممارسة أنشطة سياسية.

وسمحت الإصلاحات القانونية والإدارية والسياسية المذكورة في التعديل الدستوري بإجراء انتخابات للبرلمان الوطني والبرلمانات الإقليمية.