بتر إصبعَيْ طفل وإصابات مختلفة بالألعاب النارية في الضفة والقطاع

نابلس، غزة- "القدس" دوت كوم- أُصيب خمسة أشخاص بإصابات متفاوتة أثناء الاحتفالات بإعلان نتائج الثانوية العامة، ثلاثة منهم في مدينة نابلس، وواحد في قلقيلية، واخر في جنين .

وقال الناطق الاعلامي باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات إن أخطر هذه الاصابات لطفل (12 عاماً) وصل إلى مستشفى رفيديا بنابلس مصاباً ببتر إصبعيه الخنصر والبنصر من يده اليمنى نتيجة عبثه بالمفرقعات شرق نابلس، وقد باشرت وحدة حماية الاسرة والاحداث بإجراءاتها لمعرفة تفاصيل الحادثة.

وأكد ارزيقات أن الشرطة والأجهزة الأمنية تعمل على الحد من انتشار المفرقعات والألعاب النارية واستخدامها أثناء الاحتفالات وتمكنت الشرطة من القبض على 13 مواطناً في عدد من المحافظات لاستخدامهم هذه الالعاب وضبطت بحوزتهم 255 كرتونه منها كما حجزت عدد من المركبات واوقفت سائقيها لقيامهم بالتشحيط وتعريض حياة الاخرين للخطر

وناشد ارزيقات كافة المواطنين بعدم استخدامها، وضرورة منع ابنائهم من تداولها أو شرائها، لما فيها من خطر على سلامتهم وإقلاق راحة المواطنين وتعريض سلامتهم للخطر.

وفي قطاع غزة، ُأصيب الخميس أربعة مواطنين بجراح متفاوتة بشظايا الالعاب النارية التي انطلقت خلال الاحتفالات بنتائج الثانوية العامة بقطاع غزة.

وأكد الناطق باسم الشرطة بقطاع غزة في تصريح وزعته ان الشرطة اعتقلت خمسة من مطلقي النار في مناطق مختلفة من القطاع، نافياً وجود اية حالة وفاة نتيجة اطلاق النار.

وكانت الشرطة والنيابة العامة في غزة حذرت المواطنين قبل أيام من إطلاق النار خلال الاحتفالات بإعلان نتائج الثانوية العامة الانجاز، مشيرة إلى أن ذلك سيعرض صاحبه للمساءلة القانونية.