عشراوي تُطلع في لندن مسؤولين بريطانيين على المستجدات السياسية

لندن ـ "القدس" دوت كوم ـ أطلعت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. حنان عشراوي وزير الدولة لشؤون التنمية الدولية والشرق الأوسط البريطانية أندرسون موريسون، ومسؤولين رفيعين من وزارة الخارجية البريطانية، على آخر المستجدات السياسية والمخاطر المحدقة بالمنطقة نتيجة انسداد الأفق السياسي.

وتطرقت عشراوي، خلال زيارتها للمملكة المتحدة، ولقائها مسؤولين بريطانيين، برفقة سفير دولة فلسطين لدى المملكة المتحدة حسام زملط، إلى الدور الذي يمكن أن تلعبه بريطانيا في مواجهة الانتهاكات الإسرائيلية المتصاعدة، لا سيما في القدس، والحد من الضرر الذي تحدثه سياسات الإدارة الأميركية الحالية غير المسؤولة وغير القانونية.

وناقشت عشراوي الضرورة الملحة لوجود مبادرة سياسية جدية تقوم على احترام القانون الدولي والقانوني الدولي الإنساني، وتضمن إنهاء الصراع من خلال تمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه الوطنية في الاستقلال الوطني والحرية.

وأكدت دعوة القيادة الفلسطينية لبريطانيا وغيرها من الدول الملتزمة بحل الدولتين، الاعتراف بدولة فلسطين دون تأخير.

وتناولت عشراوي الإجراءات السياسية والاقتصادية والاستعمارية الإسرائيلية المتصاعدة، مبينة خطورة هذه الانتهاكات الجسيمة على واقع ومستقبل المنطقة.

وفي سياق آخر، ناقشت عشراوي مع المسؤولين البريطانيين أهمية دعم بريطانيا للجهود الفلسطينية على المستوى الدولي الرامية لضمان احترام القانون الدولي وحقوق شعبنا الفلسطيني، مطالبة بدعم الجهود الفلسطينية في مجلس حقوق الإنسان، بما في ذلك حث المفوض السامي لحقوق الإنسان على نشر قاعدة البيانات الخاصة بالشركات التي تربح بشكل غير قانوني من منظومة الجدار والاستيطان دون تأخير إضافي.