السيسي والرئيس الجزائري المؤقت يبحثان الأوضاع الإقليمية وملفات الاتحاد الأفريقي

القاهرة- "القدس" دوت كوم- بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، مع الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح، بالقاهرة، تطورات عدد من القضايا الإقليمية والملفات المتعلقة بالاتحاد الأفريقي.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية إن الرئيس السيسي ثمن المستويات المتميزة التي وصلت إليها العلاقات الثنائية الأخوية بين البلدين، مشيراً إلى حرص مصر على الدفع قدماً بأطر التعاون الثنائي على شتى الأصعدة، لا سيما في ما يتعلق بتعزيز قنوات التواصل الفعال بين الجانبين على المستوى الاقتصادي وتعظيم حجم التبادل التجاري وزيادة الاستثمارات البينية.

من جانبه، أكد بن صالح اعتزاز بلاده بما يربطها بمصر من روابط وعلاقات وثيقة ومتميزة على المستويين الرسمي والشعبي، مشيداً بما حققته مصر خلال السنوات الماضية على كافة الأصعدة، وما لذلك من انعكاسات مستقبلية إيجابية على العمل الأفريقي والعربي المشترك، وجهود التوصل لتسويات سياسية للأزمات القائمة بالمنطقة.

ووجه بن صالح التهاني لمصر على نجاحها في استضافة وتنظيم بطولة الأمم الأفريقية ، معرباً عن شكره وامتنانه لروح الأخوة الطيبة وكرم الضيافة والترحاب الذي حظي به المشجعون الجزائريون منذ وصولهم إلى مصر لمؤازرة منتخبهم الوطني، فضلاً عن التسهيلات المقدمة من قبل السلطات المصرية لتيسير كافة الإجراءات اللازمة لدخول المشجعين الجزائريين إلى مصر لحضور مباريات البطولة، خاصةً المباراة النهائية.

وكان الرئيس الجزائري المؤقت، قد وصل إلى القاهرة اليوم الخميس على رأس وفد بطائرة خاصة من الجزائر في زيارة لمصر لمؤازرة منتخب بلاده في مباراة نهائي بطولة أفريقيا لكرة القدم التي تقام في مواجهة السنغال مساء الجمعة.

يأتي ذلك وسط استعدادات مكثفة بالمطار لاستقبال آلاف من مشجعي المنتخب الجزائري الذين سيصلون عبر جسر جوى خلال الساعات القادمة من الجزائر لمؤازرة منتخب بلادهم.