مقتل 10 أشخاص في هجوم على مقر للشرطة في قندهار

كابول- "القدس" دوت كوم- قال مسؤول محلي إن 10 أشخاص على الأقل قتلوا في هجوم بالأسلحة النارية والقنابل على مقر للشرطة في مدينة قندهار، الخميس، في أحدث أعمال عنف ضد قوات الأمن الأفغانية على أيدي مقاتلي طالبان.

وقال جمال براكزاي المتحدث باسم قائد الشرطة في الاقليم الذي يحمل نفس اسم المدينة والواقع جنوبي افغانستان إن ثمانية من الضحايا كانوا مدنيين، فيما قُتل شرطيان أيضاً.

وبدأ الهجوم عندما فجر مهاجم انتحاري سيارة محملة بالمتفجرات أمام بوابة إلى المجمع، وفقًا للمتحدث باسم حاكم الإقليم باهر أحمدي. بعد فترة وجيزة دخلت جموعة من المهاجمين.

واظهرت الصور ومقاطع الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي عمودًا من الدخان والنار.

ووفقًا لمسؤول يقع مكتبه بجوار مقر الشرطة ، فقد تم إحراق العديد من سيارات الموظفين. بعد انفجار السيارة المفخخة ، وقع انفجاران آخران لكن مصدرهما غير معروف.

وقال أحمدي إنه كان من الممكن أن يكون المهاجمون هم الذين فجروا سترات ناسفة أو ألقوا قنابل يدوية ، أو شيء جاء من الشرطة.

وأُصيب 89 مدنياً على الأقل وثلاثة من رجال الشرطة في الهجوم ونقلوا إلى مستشفى المقاطعة لتلقي العلاج ، وفقاً لباراكزاي.

وقال مسؤول الشرطة إن أربعة مهاجمين على الأقل تورطوا في الحادث وأن عمليات البحث جارية لمعرفة ما إذا كانوا لا يزالون على قيد الحياة.

وقال المتحدث باسم حركة طالبان ، قاري محمد يوسف أحمدي ، إن الحركة وراء الهجوم، وزعم أن عناصرها قتلوا واصابوا العشرات من قوات الأمن.