فيديو | لليوم الرابع.. إغلاق مخيم عين الحلوة بلبنان احتجاجًا على قانون العمل

بيروت - "القدس" دوت كوم - يواصل أهالي مخيم عين الحلوة في مدينة صيدا جنوب لبنان اليوم الخميس، إضرابهم العام لليوم الرابع على التوالي احتجاجًا على قرار وزارة العمل اللبنانية بمكافحة العمالة غير الشرعية التي تشمل الفلسطينيين.

وذكرت "الوكالة الوطنية للإعلام" اللبنانية الرسمية اليوم أن أهالي المخيم يواصلون أيضًا إغلاق جميع مداخل المخيم الرئيسية والفرعية، رفضًا لقرار وزير العمل بحق الفلسطينيين.

وأعلن وزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان، في مؤتمر صحافي الخميس، أنه أعطى تعليماته لتسهيل إعطاء اجازات العمل بأسرع وقت، وقال: "كل ما نفعله في وزارة العمل هو تطبيق القانون ونريد أن نعامل الفلسطينيين كلبنانيين وفقًا للقوانين، ليتوقف الشغب على الطرقات لأن لا معنى له وقانون العمل اللبناني يحمي العمال الفلسطينيين من الطرد التعسفي".

وأضاف أبو سليمان: "مستمرون بتطبيق القانون ولا قرار ضد الفلسطينيين ونطبق القوانين التي تؤمن لهم التسهيلات، لا أفهم الاحتجاجات وكل ما نفعله نحن هو تطبيق القوانين وحماية الفلسطينيين أنفسهم".

وأشار أبو سليمان إلى أن هناك جامعات وشركات كبيرة لا تسمح لأحد ان يعمل بدون إجازة لأنها تطبق القانون. وختم قائلًا: "شرحت للجهات الفلسطينية حقيقة ما نفعله وفسرت لهم ان عقد العمل يساعد العامل الفلسطيني".

وكانت وزارة العمل اللبنانية قد أطلقت خطة لمكافحة العمالة غير الشرعية وأعطت مهلة شهر للمخالفين لتسوية أوضاعهم بدأت في 10 حزيران/يونيو الماضي حيث تطالب الوزارة جميع العاملين الأجانب بالحصول على إجازات عمل.

وانطلقت في 10 تموز/ يوليو الحالي حملات التفتيش من قبل وزارة العمل بالتعاون مع مفتشي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وبمساعدة من قوى الأمن الداخلي بعد انتهاء مهلة الشهر التي أعلنت عنها الوزارة كفترة سماح لتسوية الأوضاع خلال إطلاق خطة مكافحة اليد العاملة الأجنبية غير الشرعية.

وشملت هذه الحملة إغلاق المحال التي تشغل عمالاً أجانب، من بينهم فلسطينيون بشكل غير قانوني، وتنظيم محاضر ضبط للشركات التي تشغل العمال الأجانب من دون إجازات عمل لهم.