"الاتحاد للإعمار والاستثمار" تحتفل بإزاحة الستار عن حجر الأساس لمشروع "الماصيون جاردنز" السكني

رام الله- "القدس" دوت كوم- رفع الستار عن حجر الأساس لمشروع الماصيون جاردنز 2 السكني، وذلك بحضور المهندس خالد السبعاوي، الرئيس التنفيذي للشركة ونائب رئيس مجلس ادارتها، بالإضافة إلى حشد غفير من أعضاء مجلس الادارة ومدراء وموظفي ومستشاري الشركة والشركات الشقيقة وشركاء التطوير من مهندسين معماريين ومصممين ومشرفين ومقاولين وعدد من الصحفيين.

وفي بداية الحفل، قام الدكتور محمد السبعاوي - الذي يعد أحد اهم أعمدة الاقتصاد الوطني الفلسطيني- وسط

حشد من الحضور بإزاحة الستار عن حجر الاساس لمشروع الماصيون جاردنز 2 معلناً بذلك انطلاق الأعمال الإنشائية في هذا المشروع، ومن ثم بدأ الحفل بكلمة ترحيبية عبر فيها عن ارتياحه الشديد لوتيرة عمل الشركة وللإنجازات الفريدة التي استطاعت تحقيقها خلال مسيرتها الطويلة، قائلاً: " يسعدني ويشرفني

أن أقف بينكم اليوم لنحتفل معاً بإزاحة الستار عن حجر الأساس لمشروع الماصيون "جاردنز" الذي جاء ثمرة للنجاح الكبير الذي حققناه في مشروع "الماصيون جاردنز " والذي تمثل ببيع 64 وحدة سكنية في زمن قياسي وتسليمها لزبائننا الكرام، نحن في شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار فخورون بنمونا وتطورنا بشكل سريع، وسوف نواصل التحدي من خلال تقديم مجمعات سكنية متكاملة الخدمات تعكس المستوى الحضاري للشعب الفلسطيني.

وأضاف الدكتور محمد السبعاوي: " تم بالفعل البدء بالأعمال التمهيدية على أرض المشروع، وسوف تشهد مراحل المشروع المختلفة توفير العديد من فرص العمل ، حيث يتكون هذا المشروع من ثلاثة بنايات سكنية، تحتوي كل بناية على 12 شقة، ليصل بذلك اجمالي الشقق التي يوفرها هذا المشروع الى 36 شقة سكنية عصرية، ومن المتوقع الانتهاء من كامل الاعمال الإنشائية في هذا المشروع في نهاية عام 2020، وبطرح مشروع "الماصيون جاردنز" تكون شركتكم قد تمكنت من توفير 100 وحدة سكنية للمواطن الفلسطيني  في حي الماصيون الراقي بمدينة رام الله خلال مدة زمنية لا تتجاوز الثلاثة سنوات .

وتابع الدكتور محمد السبعاوي: لقد نجحت شركة الاتحاد في أن تحتل مركز الريادة في التطوير العقاري، وتمكنت من خلق مدرسة للإعمار تعتمد الأساليب العصرية في بناء الضواحي السكنية المتميزة، مستعينة بأحدث أنماط البناء التي أضفت على انجازاتها صفة الرقي ومواكبة العصر. إننا نفخر بأن شركتنا استطاعت أن تمكن الشباب الفلسطيني من امتلاك منزل مثالي بأسعار معقولة وأقساط ميسرة تتلاءم مع الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها المواطن الفلسطيني".

وفي ختام الحفل، قال الدكتور محمد السبعاوي: " ننتهز هذه الفرصة لنعرب عن امتناننا لجميع الأخوة الذين ساهموا في انجاح المشروع من موظفين ومقاولين وموردين".