وزراء خارجية الدول الإسلامية يعربون عن قلقهم إزاء نقل بعثات دبلوماسية إلى القدس

جدة- "القدس" دوت كوم- أعرب وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي في ختام اجتماعهم الاستثنائي، الأربعاء، المعني ببحث الانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس الشريف، عن قلقها من استمرار محاولات تغيير الوضع التاريخي والقانوني لمدينة القدس المحتلة، ونقل البعثات الدبلوماسية لبعض الدول إليها.

وأدان الوزراء فى اجتماعهم في جدة أية مواقف وإجراءات وقرارات ترمي إلى تغيير وضع مدينة القدس المحتلة.

وشجب الوزراءبأشد العبارات "تصعيد إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، إجراءاتها الاستعمارية في القدس الشريف ومحاولاتها لتغيير طابع ومركز المدينة القانوني وتركيبتها الديمغرافية، بما في ذلك محاولتها الأخيرة في تزييف الحقائق التاريخية وافتتاحها لما يسمى بــ " طريق الحجاج اليهود"، الذي يمتد من بركة سلوان وحتى حائط البراق أسفل منازل الفلسطينيين في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، الأمر الذي يعد مخالفة صريحة للقانون الدولي والقرارات الدولية ذات الصلة.