السودان: المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير يوقعان "الاتفاق السياسي"

القاهرة - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - وقع المجلس العسكري الانتقالي الحاكم بالسودان وقوى الحرية والتغيير المعارضة اليوم الأربعاء بالأحرف الأولى على "الاتفاق السياسي" لتقاسم السلطة بين الجانبين.

وتم التوقيع بحضور الوسيطين الأفريقي والإثيوبي، بعد مفاوضات ماراثونية استمرت بين الجانبين في فندق كورنثيا بالخرطوم من ليل الثلاثاء وحتى صباح اليوم.

وأكد محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس العسكري أن توقيع اليوم "يعتبر لحظة تاريخية في حياة الأمة السودانية ومسيرتها النضالية.

وأوضح محمد الحسن ولد لبات، المبعوث الأفريقي إلى السودان، أن اتفاق اليوم "يمثل خطوة حاسمة في مسار التوافق الشامل بين الجانبين ويفتح عهدا جديدا، ويسهل الطريق للخطوة الثانية".

من جانبه، أشاد إبراهيم الأمين القيادي بقوى الحرية والتغيير بالاتفاق وقدم الشكر للشعب السوداني وللوسطاء. وقال :"الثورة السودانية أكدت أنها ستحدث التغيير المطلوب في السودان". ودعا إلى الابتعاد عن كل ما يفرق بين السودانيين، وتعهد بأن تعمل الحكومة القادمة لصالح كل السودانيين من دون تمييز.